لماذا وإلى أين ؟

بلجيكا..القضية الوطنية محور لقاء بين السفارة المغربية وفعاليات الجالية المغربية (صور)

نظمت سفارة المغرب ببلجيكا بتنسيق مع القنصلية العامة بأنفرس يوم أمس الجمعة فاتح فبراير، لقاءا تواصليا مع فعاليات الجالية المغربية، حضره عدد كبير من المغاربة، خصص للحديث عن مواضيع ذات راهنية كبرى تتعلق بالتطورات الأخيرة للقضية الوطنية وخاصة تجديد الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الاروبي.

وفي هذا الإطار أوضح السفير محمد عامر الرهانات المرتبطة بهذا الاتفاق والتعبئة التي قامت بها بلادنا على جميع المستويات لافشال مخططات خصوم بلادنا.

كما نوه عامر بالموقف الناضج والمسؤول للنواب الأوربيين اللذين صوتوا بأغلبية ساحقة على تجديد الاتفاق، وكذا بالموقف الإيجابي لغالبية النواب الأوربيين البلجيكيين.

وقد أوضح السفير مغزى هذا التصويت والآفاق الواعدة الذي فتحها للشراكة المغربية الأوروبية. فبتصويتها المكثف على تجديد الاتفاق الفلاحي رغم التعبئة المكثفة لخصوم المغرب عبرت أوروبا عن ثقتها في المغرب كشريك استراتيجي مسؤول وذي مصداقية يلعب ادوارا طلائعية في مجالات الأمن والاستقرار والتعاون الإقليمي والجهوي والدولي.

مضيفا أن المغرب هو البلد الوحيد في الضفة الجنوبية للمتوسط الذي يتمتع بوضع استثنائي مع أروبا ، وهذا ثمرة تعاون قديم ومستمر بين أروبا وبلادنا. فالتصويت المكثف هو أيضا رسالة من أروبا لخصوم المغرب تعترف فيها بما بدله ويبدله المغرب تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك من مجهودات لتنمية أقاليمنا الصحراوية والتي أضحت في طليعة الجهات المغربية من حيث مؤشرات التنمية البشرية.

ومن جهة أخرى أوضح السفير محمد عامر التطورات الأخيرة لقضيتنا الوطنية وطلب من الحاضرين الاستمرار في التعبئة من أجل التعريف بالإصلاحات التي تعرفها بلادنا بقيادة جلالة الملك والتي جعلت بلادنا نمودجا متميزا في محيط مضطرب.

وكان اللقاء أيضا فرصة للحديث عن نتائج المهمة الاقتصادية البلجيكية التي توجهت إلى بلادنا في الآونة الخيرة والتي كانت ناجحة بكل المقاييس، وركز السفير على الآفاق الإيجابية التي فتحتها لتطوير التعاون الاقتصادي بين المغرب وبلجيكا،وأوضح الدور الأساسي الذي يجب أن تلعبه الجالية المغربية في تطوير هذا التعاون.

وتطرق اللقاء كذلك للمجهودات المتميزة للقنصلية العامة بأونفرس من أجل تحسين الخدمات القنصلية وكذلك للمبادرات المستقبلية في هذا الإطار.

كما عرف اللقاء فتح باب النقاش للحاضرين، حيث تفاعلت القاعة مع مداخلة السيد السفير بأسئلة حول القضايا المطروحة، تجاوب معها السفير.

وتجذر الإشارة إلى أن هذا اللقاء يدخل في إطار برنامج مكثف للتواصل مع فعاليات الجالية المغربية في كل المراكز التي تتواجد بها.

2 تعليقات
  1. عمر :

    عيب وعار.
    اسألوا عن أسماء الحضور.
    اسألوا هل الجالية على علم.
    اسألوا الله الهداية…

  2. حر :

    القضية الوطنية تبدأ بإطلاق سراح المعتقلين!
    لا للتطبيل… ..

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد