لماذا وإلى أين ؟

بنكيران يوضح قضية تلقيه ل140 مليون ولتقاعد برلماني إضافي (فيديو)

أكد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، على تلقيه 140 مليون سنتيم، بعد مغادرته للحكومة، وتلقيه تقاعد برلماني سابق في الوقت الذي كان يتلقى فيه أجر رئيس حكومة.

وحسب ما أفاد به بنكيران، فإن معاشه البرلماني لم يتوقف إلى في أكتوبر 2017، أي بعد ما يناهز ستة أشهر من إعفائه من منصبه على رأس الحكومة.

حديث بنكيران هذا الذي جاء في كلمة له بثت على صفحته الرسمية بالفيسبوك، مساء يوم الأحد 10 فبراير، ردا على وثائق نشرت تكشف تلقيه لتقاعدين، أظهر أنه كان يتلقى تقاعده بصفته برلماني مند 2012، وفي نفس الوقت يتلقى أجرا بصفته رئيس الحكومة.

في ذات الكلمة لم ينفي بنكيران تلقيه تعويضا بـ140 مليون سنتيم، بعد استفادته من معاش استثنائي بأثر رجعي، كما لم يشكك في صحة الوثائق التي نشرت، مكتفيا بنفي تلقيه لتقاعدين، وتحديه لمن يثبت ذلك، معبرا عن احتفاظه بحقه في اللجوء للقضاء.

وكان بنكيران قد قال في ذات الفيديو، “سأطلب من سي جطو، باعتباره يحظى بثقة الملك، لكي يحقق معي في ثروتي، وإذا وجد شيئا من غير ما ذكرت فليفضحني”.

وتابع بنكيران أن “هؤلاء لا يستهدفونه، وإنما يستهدفوا حزب العدالة والتنمية”، مضيفا أن “المعاش الاستثنائي الذي يتقاضاه فيه طرفان لي شدو ولي عطاها، وهو جلالة الملك، كان عليهم يحترموه”.

جذير بالذكر أن وثيقة يقال إنها رسمية، كانت  قد كشفت على أن رئيس الحكومة المعزول, عبد الإله بنكيران, يستفيد من تقاعدين.

الوثيقة التي تم تداولها عبر مواقع إعلامية، والتي هي عبارة عن ظهير شريف, تبين أن بنكيران يستفيد من معاش استثنائي, وهو معاش تكميلي لتقاعد مدني يتقاضاه سابقا.

كما كشفت ذات الوثيقة عن المبلغ الذي يتقاضاه بنكيران في معاشه الاستثنائي, وهو 7 ملايين سنتيم, دون أن تكشف قيمة التقاعد المدني, ولا عماذا يتقاضاه؟

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد