لماذا وإلى أين ؟

ساجد يتباحث مع نظيره الإيفواري آفاق التعاون المستقبلية (صورة)

شكل بحث آفاق التعاون المستقبلية بين المغرب والكوت ديفوار في المجال السياحي محور جلسة عمل جمعت بين وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيد محمد ساجد ونظيره الإيفواري السيد سياندو فوفانا، نهاية الأسبوع المنصرم بمراكش.

وحسب بلاغ لوزارة السياحة ، فقد تم خلال هذا اللقاء دراسة سبل تقوية العلاقات بين البلدين وكيفية تطويرها في هذا المجال ، حيث عبر الجانبان عن عزمهما على مواصلة التنسيق والتشاور بين قطاعي السياحة بالبلدين.

وأشاد السيد ساجد ، بهذه المناسبة، بعلاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين المغرب وساحل العاج في العديد من المجالات ، وكذا التطور الذي تعرفه هذه العلاقات على المستوى الاقتصادي، وعلى الخصوص في مجال التكوين الفندقي.

وأبرز أن الوجهة السياحية المستقبلية تعتمد على قدرة تثمين تراثها وثقافتها وتاريخها وحضارتها.

من جانبه، نوه السيد سياندو فوفان ، بالجهود الهامة المبذولة من أجل تطوير صناعة السياحة في المغرب وكل النتائج المهمة التي تحققت، معربا عن الاستعداد للاعتماد على النموذج المغربي لتنمية السياحة في ساحل العاج.

كما ناقش الوزيران ، حسب ذات المصدر، تقدم العمل الذي قامت به “مارشيكا ميد ” لخليج كوكودي في أبيدجان.

من جانب آخر، قرر الجانبان العمل على إبرام اتفاقية شراكة لدعم الكوت ديفوار لتحقيق النتائج التي تم تحديدها بحلول عام 2025 وأيضا تمكين السياحة بهذا البلد من المشاركة في خطة طريق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد