لماذا وإلى أين ؟

أفتاتي لبركة: كفى من الخزعبلات وقل للمغاربة سبب إنسحاب حزبكم من حكومة بنكيران


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

علق عبد العزيز أفتاتي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، على تحميل نزار بركة الأمين العام لحزب الإستقلال مسؤولية فقدان المواطنين للثقة في المؤسسات لحكومة العثماني، قائلا: “هذا الكلام فيه تدليس ومحاولة لتحريف وعي المواطنين”.

وأوضح أفتاتي في تصريح لـ”آشكاين” أن “التموقع في المعارضة شيء عادي، لكن غير العادي هي النقاشات غير الموضوعية لأن الذي يعتبر أن كل شيء بيد رئيس الحكومة فهو يدجل على المغاربة”، متساءلا: “هل رئيس الحكومة هو الذي يقرر في كل كبيرة وصغيرة في المغرب”، وزاد “مثل هذا الكلام يظن معه المرء كأننا في ملكية برلمانية لا نظير لها”.

وأردف المتحدث: “بعيدا من الخزعبلات لا أحد يزعم أننا أمام ملكية برلمانية لا نظير لها فقط نحن سالكون على درب التدرج والترقي في مسالك الملكية البرلمانية”، وزاد أن “الذي يحمل رئيس الحكومة كاملة المسؤولية كلامه يبعث على السخرية، فالبنيان المؤسساتي والدستوري الحالي يعطي صلاحيات متواضعة لرئيس الحكومة إلى جانب مؤسسات أخرى”، مشيرا إلى أن العثماني “يدبر الأمور مع أحزاب قد لا تسمى أحزابا لأن ماهيتها غير معلومة”.

مراكز نفود تدبر الأمور في الخفاء

وأكد أفتاتي على أن “هناك جهات ظاهرة وجهات غير ظاهرة تدبر الأمور تشكل مراكز النفود العميقة جدا والموازية والتي تشتغل على مدار الساعة”، مطالبا بركة بـ”الكشف عن سبب إنسحاب حزب الإستقلال من حكومة عبد الإله بنكيران، سنة 2013، والكشف عن سبب إنشطار حزب الإستقلال إلى قسمين عند دعوة بنكيران له بالمشاركة في النسخة الثانية للحكومة”.

وإعتبر المصدر أن “الحكاية بدأت عندم سمح الإستقلال لنفسه بالإنشطار إلى شطرين عند دعوة بنكيران لهم للمشاركة في الحكومة الثانية قبل إعفائه”، مضيفا: لأن بنكيران في تلك المرحلة إذا ذهب إلى الشطر الأول سيقول له أن شطر الأخر غير متفق على المشاركة في الحكومة، وإذا ذهب للطرف الأخر سيقول له نفس الأمر”، وزاد: لماذا لا نتكلم بوضوح في هذه البلاد، فالمشكل أن السياسيين المغاربة لا يتكلمون لغة الخشب فقط بل لغة التبن”.

4 تعليقات
  1. Ali :

    أفتاتي على قدر حرصه على التظاهر بالصراحة في تصريحاته أجبن من يعترف أن حزب البجيدي وحزب الميزان والوردة وغيره إنما هي في الأصل عصابات استرزاق تحترف النهب والسلب وتعيش على الريع لا غير ..

    4
    2
  2. كاره الظلاميين :

    إن كان حزبك وحواريوه لا يحكمون فهذا دليل واعتراف صريح أنكم تحملتم المسؤولية ليس لخدمة المواطن ولكن لأنكم تلهثون وراء المناصب والمكاسب أيها المتذاكي

    3
    3
  3. ادريس :

    الي السيد المحترم افتاتي ان الخزعبلات هي التي تنادون بها اما الاسباب التي جعلت حزب الاستقلال ينسحب انت ادري بها. ولكل حزب الياته يتعامل معها ديمقراطيا. وبما انكم تقولون بان رئيس الحكومة لا يتوفر علي الصلاحيات الكفيلة تامن اجراءاته ،يقدم استقالته ،لكي تنجلي الحقيقة ،او ان الكراسي السمينة والمعاش المنتظر وقف حازجا لكم ولوزراءكم

    4
    7
  4. لحسن :

    والله مكيحشموا الناس د العدالة واش بغاو نخويو البلاد مرحبا

    4
    4

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد