لماذا وإلى أين ؟

مكالمات “واتس اب” تتوقف مجددا .. ومصادر مطلعة توضح المشكلة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أفادت تقارير إعلامية وناشطون محليون، الثلاثاء، بأن خدمة الاتصال الصوتي والمرئي في تطبيق “واتس اب” عادت للتوقف مجددا بالسعودية، بعد أن عملت بشكل مفاجئ صباح اليوم لساعات عدة.

وأفاد عدد من الناشطين السعوديين عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي بحجب المكالمات في “واتس اب” مجددا.

وأوضح الخبير في التطبيقات، عبدالله السبيعي، في حديث لصحيفة “سبق” السعودية: “‏‫تم حجب مكالمات الفيديو والاتصال للواتس اب وسبب عمله اليوم هو تغير IP  كما توقعنا”.

من جانبه، بين مصدر مطلع في هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة لـ”سبق” أن تفعيل خاصية الاتصال الصوتي والمرئي عبر تطبيق “واتس اب” في البلاد وبعض دول العالم لأسباب تنظيمية تعود للشركة المالكة للتطبيق، تتلخص بعدم التزام تلك الشركات باستيفاء التطبيقات للمتطلبات التنظيمية اللازمة لعمل الخدمة بالمملكة.

وأكد في الوقت ذاته أن الهيئة تشرف وبشكل دوري على مراجعة استيفاء شركات تلك التطبيقات للمتطلبات التنظيمية، وستعمل بالتعاون مع شركات الاتصالات لإتاحة ورفع الحجب عما يتوافق مع المتطلبات.

وتمكن عدد من مستخدمي تطبيق “واتس اب” بالسعودية، صباح اليوم، من إجراء المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو عبر التطبيق، وأكد عدد كبير منهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تجربتهم للخدمة، فيما اشتكى عدد آخر من فقدان تلك الخدمة لديهم.

 

 

وسبق أن أكدت وزارة الاتصالات السعودية رفع الحجب عن التطبيقات التي تعمل لديها خاصية الاتصال المرئي والصوتي مشددة في الوقت ذاته على أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة ستشرف على مراجعة استيفاء التطبيقات للمتطلبات التنظيمية، وستعمل مع شركات الاتصالات لإتاحة ورفع الحجب عما يتوافق مع المتطلبات.

المصدر: تويتر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد