لماذا وإلى أين ؟

في يوم النوم العالمي.. دعوات للسماح للموظفين بالنوم في أماكن العمل


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

تحيي البشرية سنويا في ثالث يوم جمعة من شهر مارس، اليوم العالمي للنوم، ويصادف هذه السنة، 15 مارس.

وبهذه المناسبة، تقول كيرستي كاليفا، الأخصائية في علم النوم (Somnology)، من مستشفى جامعة هلسنكي، إن “العالم يعاني حاليا من وباء قلة النوم، لذلك من المفيد السماح للعاملين بأخذ قسط من الراحة بعد الغداء خلال فترة العمل. لأن جدول العمل المكثف والطريق إلى مكان العمل وتسارع إيقاع الحياة، عوامل تؤدي إلى قلة النوم في حياة الإنسان”.

ووفقا للأخصائية، فإن قلة النوم يمكن أن تلحق ضررا كبيرا بالصحة، وقالت: “في الواقع صحتنا مرتبطة بعدد ساعات النوم. كما أن النوم يؤثر في إنتاجية العمل، ما يجبر بعض الشركات على إعادة النظر بموقفها من مسألة الراحة. لأن قلة النوم تكلف معظم البلدان المتطورة 2% من إجمالي ناتجها المحلي سنويا. لذلك من المهم جدا أخذ قسط من الراحة في حالة قلة النوم”.

وتشير الدكتورة إلى أن النوم في النهار يمكن أن يساعد في تحسين جودة العمل، فالعديد من الدراسات العلمية تؤكد على أن النوم لمدة 20 دقيقة بعد الظهر، يؤثر إيجابيا في المزاج وتركيز الانتباه.

وتضيف كاليفا أنها من أنصار النوم في مكان العمل، حتى وإن كان هذا لا يعني أكثر من مجرد إشارة إلى اعتراف المسؤولين بأهمية النوم. ما يعني أنه لا بد من تغيرات تنظيمية واجتماعية وهيكلية لتحقيق مثل هذا الأمر.

وكالات

تعليق 1
  1. يونس العمراني :

    يوم عالمي للنوم إلى الشعب العربي الشقيق كل عام وأنتم نائمين ولا يفوز إلى النائمين
    يحتفل العالم باليوم العالمي للنوم، وهو حدث سنوي يصادف الجمعة الثالثة من شهر مارس ويهدف للتذكير بفوائد النوم الجيد والصحي، ولشد انتباه الناس لمشكلات اضطرابات النوم، وتنظمه الرابطة العالمية للنوم التي أسسها الاتحاد العالمي لطب النوم وفيدرالية النوم الدولية.
    يحتفل العالم يوم الجمعة القادم يوم النوم العالمي، وذلك تحت شعار “انضم إلى عالم النوم، حافظ على إيقاعاتك، لتستمتع بالحياة”.
    ويوم النوم العالمي هو حدث سنوي يدعو إلى اتخاذ إجراءات مهمة للحصول على نوم جيد، وذلك عبر الجهود المشتركة بين اختصاصيي النوم في جميع أنحاء العالم.
    ويعمل هذا اليوم -الذي يكون يوم الجمعة السابق للاعتدال الربيعي من كل عام- على التوعية بمضاعفات مشاكل النوم، والتركيز على جهود الوقاية من اضطرابات النوم ومعالجتها.
    ويتم تنظيم هذا الحدث من قبل لجنة يوم النوم العالمي في جمعية النوم العالمية (World Sleep Society).
    حقائق وأرقام حول النوم:
    يقضي الإنسان قرابة ثلث حياته نائما.
    يعد التنفس بانتظام أثناء النوم أمرا بالغ الأهمية للحفاظ على الصحة، ويؤثر اضطراب انقطاع التنفس أثناء النوم على 4% من الرجال و2% من النساء.
    يسبب انقطاع التنفس أثناء النوم النعاس أثناء النهار والتعب، وقد يقودلارتفاع ضغط الدم ومرض القلب والسكتة الدماغية والسكري.
    لقلة النوم أو سوء نوعيته تأثير سلبي كبير على الصحة، يشمل الانتباه والذاكرة والتعلم، كما يرتبط بالسمنة والسكري وضعف جهاز المناعة وبعض
    أنواع السرطان.
    يرتبط نقص النوم بالعديد من الحالات النفسية مثل الاكتئاب والقلق.
    35% من الناس لا يشعرون أنهم يحصلون على قسط كاف من النوم، مما يؤثر على صحتهم البدنية والعقلية.
    قدرت دراسة أميركية أن التكاليف السنوية للأرق تتراوح بين 92.5 مليار دولار و107.5 مليارات دولار.
    71 ألف شخص يعانون من إصابات كل عام بسبب الحوادث المرتبطة بالنوم.
    1550 شخصا يموتون بسبب الحوادث المتعلقة بالنوم.
    يؤثر الأرق على 30-45% من البالغين.
    قلة النوم أو ضعف نوعيته تزيد العرضة للحوادث، فالذين يعانون من الأرق أكثر عرضة بسبع مرات لحادث يسبب الموت أو إصابة خطيرة.
    ويمكن معرفة المزيد عن النوم ومشاكله من خلال هذه الروابط:
    اضطرابات النوم.
    الميلاتونين.. هرمون النوم.
    صريف الأسنان.
    انقطاع التنفس أثناء النوم.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد