لماذا وإلى أين ؟

التفاصيل الكاملة لأسباب ظهور الستاتي في هيئة فرعون (فيديو)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

توصلت “آشكاين” بمعطيات جديدة حول الصور المثيرة التي شاركها الفنان الشعبي عبد العزيز الستاتي والتي ظهر فيها رفقة فناين مغاربة وهم يرتدون لباس الفراعنة المصريين، ولقيت تداولا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي.

وحسب ما علمته “آشكاين”، فإن الستاتي سيحل ضيف شرف السلسلة الرمضانية الجديدة للفنان كمال كاظمي ” حديدان في بلاد الفراعنة”،  وسيؤدي دوره كفنان شعبي يأتي على شكل حلم في مخيلة الممثل “عزيز داداس” الذي يؤدي دور ثانوي في السلسلة .

وأضافت مصادر مقربة من العمل لـ”آشكاين” أن “عزيز داداس” سيحلم في إحدى الحلقات بغنائه مع الستاتي في عصر الفراعنة، حسب ما يمليه سيناريو العمل، وهو السياق الذي تأتي فيه مشاركة الستاتي في السلسة المذكورة.

هذا ولقيت مشاركة الستاتي في الأعمال الرمضانية سجالا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين من استحسنها واعتبرها ممكنة في إطار الأدوار الشرفية، وبين من رفضها إذا أطل كممثل باعتبار الأخير لا يملك المهارات التمثيلة الكافية كممثل ” حسب تعبيرهم .

وكان الستاتي قد رفض في تصريح لـ”آشكاين” التعليق عن طبيعة العمل أو الخوض في أي موضوع له علاقة بالصور التي نشرها على صفحته الرسمية والتي يظهر فيها بلباس الفراعنة المصريين .

banner header immo 04-04-2019
2 تعليقات
  1. يونس العمراني :

    الإبداع والإبتكار أنا أكيد إذا رجعت كليوبترا من قبرها ستنتحار سي عبد العزيز ستاتي لعب دور وطني في أغنيته الأخيرة فكانت أغنية كثيرة من العيار الثقيل وهاهوا رجع من جديد بي حولت الجرة الفرعوانية على ماأعتقده سننتظره منه جرة أفغنيا

  2. Ali :

    كَــــــــوّر وعطي لعور !!.. مرحباً بنا في عالم خزعبلات الانتاج السمعي البصري.. ويحسبون أنهم يحسنون صنعاً

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد