لماذا وإلى أين ؟

بركة يطلق النار على المشاريع الاجتماعية للحكومة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

دعا نزار بركة؛ الأمين العام لحزب “الاستقلال”، إلى إعطاء الاولوية للمناطق الحبلية والقروية و للشريط الحدودي و للأقاليم الصحراوية في النموذج التنموي الجديد، وعدم اقتصاره فقط على الشريط الساحلي، وذلك في إطار منظور جديد للعدالة المجالية والتنموية.

واعتبر أمين الاستقلاليين في التجمع الخطابي الذي عقده بحماعة زوادة ؛بإقليم العرائش، يوم الأحد 24 مارس الجاري، أن المناطق الجبلية تعاني من ارتفاع معدلات الفقر وضعف الخدمات الصحية”، مضيفا “أن الثروة الوطنية لا توزع بشكل عادل على جميع المناطق” معتبرا أن “تدبير الحكومة لميزانية 50 مليارد درهم يتميز بالبطئ وعدم الفعالية في إنجاز المشاريع مما يجعل من منسوب استفادة المواطن منها ضعيفا جدا”، مشيرا إلى ” الاختلالات التي عرفها برنامج تيسير لمحاربة الهدر المدرسي حيث أصبح الدعم لا يصل إلى الاسر الا بعد أكثر من سنة.

و لفت إلى أن “برنامج راميد لم يعد يحظى بالمصداقية نظرا لضعف الخدمات الصحية واستفادة بعض الميسورين من بطاقة راميد”، مبرزا أن “30 في المائة من حاملي بطاقة راميد لم يقومو بتجديدها لأنهم فقدوا الثقة في هذا البرنامج”.

ووقف  بركة على “غياب الالتقائية في السياسات العمومية والبعد الاندماجي للمشاريع مما يهدر المجهود العمومي ويضعف من فعالية الخدمات العمومية و يقلص من فرص التنمية الحقيقية ومن استفادة المواطنين منها”.

وأضاف أن “المجهود العمومي ركز في السنين الاخيرة بالأساس على دعم الإنتاج الفلاحي في ظل عدم حل اشكالية التسويق مما اضطر العديد من الفلاحين هذه السنة من إتلاف منتجات الحوامض، وتكبد خسائر مادية مهمة.
وشدد على ضرورة النهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامن في إطار رؤية جديدة تروم دعم التعاونيات ومواكبتها وتثمين منتجات هذا النوع من الاقتصاديات ثم اعتماد آليات جديدة للتسويق مما سينعكس على ظروف عيش المتعاونين”.

كما دعا الحكومة “إلى تغيير سياستها الاجتماعية بالعمل على التركيز على تحسين جودة التعليم والخدمات الصحية والسكن لضمان كرامة المواطنين”.

تعليق 1
  1. 3allal :

    أمام تدهور آلوضع آلعام بآلبلد بدأت آلهرولة آلإنتخابية مبكرا. تُرى من دفع بالبلــد للهاوية غيركم ؟ تبادل آلمناصب وآلمصالح وخدمة آلمخزن آلسياسي ومزال وجهكوم حمر.
    آلمخزن بدأ مبكرا في تهييئ أرانب آلسباق، هذه آلمرة دخل بآحتياطيين أثنين كأجنحة، حزبي آلإحتقلآل وآلإتحاد آلإحتراكي دعما لقلب آلهجوم حزب آلأشرار بعد أن أرجع إلى آلخلف كمدافع للتغطية حزب آلمناكيب آلبامي.
    كل هذه آلتخريجة لضرب عصفورين بحجر واحد : خنق آلمأسلمين لباجــد وبؤسائهم ومحاصرة فدرالية آليسار وآلحركة آلمدنية وآلحقوقية.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد