لماذا وإلى أين ؟

ذهبت لتحضر جنازة ابنها الذي قتل في هجوم نيوزيلندا فماتت عند قبره من شدة الأسى عليه

قصة حزينة لعائلة الفلسطيني كامل درويش، أحد ضحايا المجزرة الإرهابية في نيوزيلندا، إذ وصلت أمه سعاد عدوان من الأردن إلى البلد لتلقي النظرة الأخيرة على ابنها قبل دفنه، لكنها لم تتحمل الأسى والحزن  فأصيبت بسكتة قلبية، لتلحق بفقديها.

 

وكالات.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد