لماذا وإلى أين ؟

الطبيب مول الفيرمة

    Amine
    05/04/2019
    10:43
    التعليق :

    اعتذر لقد تحاملت على الطبيب ، الطبيب نعام السي ما كيكمل قرايتو تال 28 سنة كطبيب عام ، كيطلع الجبل او الصحراء وحيد ب 8000 درهم الا بغا يشوف وليديه خاصوا 10 ساعات طريق الا بغا ينقل يرجع للحضارة خاصوا 8 سنوات الا جاه من يعوضه و اما راه معتقل فالفيافي ، طبيب عندنا حلم غير انها يشارك فمباريات التخصص يكتب طلب و يتسنا كلشي يوافق من المندوب حتى الوزير خلينا من القوافل الطبية و الحراسات الالزامية ليل نهار … امتى يستقر ؟ امتى يكون اسرة ، اعذرك ليس لك معارف من هذا الصنف من الاطباء لانك ما سردت الا اطباء علية القوم الي تزاد و في فمهه ملعقة من ذهب .. لي كلينيك موجودة ليه قبل ما يتخرج …. دير دويرة ف الجبال .. في الصحاري .. و تلقى الاطباء .. ليس من راى كمن سمع ..

    0
    0
    محمد
    05/04/2019
    19:12
    التعليق :

    السلام عليكم السي التيجيني
    مرة في يوم الجمعة مشيت لسبطار شفني طبيب المهم قالي اشعندي
    غدا السبت عندنا سوق اسبوعي
    القيت داك طبيب بنفسو ابيع الحم كزار
    قلت لصحبي راه هاد السيد كزار حتى فلبشر هههههه

    0
    0
    لحسن صبير
    05/04/2019
    20:39
    التعليق :

    أستسمحك السي التيجيني ، فقد اصدرت ما هو اخطر من حكم القيمة ، اذ اصدرت عممت استثثناءا على قاعدة واسعة من المهنيين ,,,فبالغرب ايضا الذي استشهدت به من اطباء من مستوى عال مسوقون لمصلحة كبريات الشركات المسيطرة على الصيدلية او صناعة الادوات الطبية او غيرها , في اطار “تسليع الصحة” ,, هنا في المغرب معظم الاطباء كونوا بتضحيات اسرهم وفتحوا عياداتهم بتضحيات اسرهم بل منهم من لم تنفق عليه الدولة ولو سنتيما واكثرهم يواجهون ما هو اقرب للافلاس ومنهم كثير من ينفق من جيبه لتطوير مهاراته عبر تكوينات مؤدي عنها ليساير مستجدات مجاله ,,اما القلة القليلة التي تتحدث عنها وان وجدت فاما انها لا علاقة لها بالطب كمهنة واخلاقيات او انها تواجه شبح مشكلة التقاعد فتنخرط في مجالات غير مجالاتها المهنية لضمان حياة التقاعدة واتقاء اخطار ما لا يتوفر من تغطية صحية لذا لا يجب التعميم ويجب ان توفي كل ذي حق حقه لان ما انحصر في كذا امثلة فقط وفقط فيه مس بشرفاء المهنيين

    0
    0
    قصير النظر
    07/04/2019
    15:29
    التعليق :

    الطبيب :الحائط القصير.ماشفتيش اصحاب الفرمات ولكريمات في اعالي البحار ووووووووووووووووووووووو…………مابان ليك غير الطبيب.

    0
    0
    nabil Laaboudi
    08/04/2019
    10:01
    التعليق :

    بعض الأطباء في المغرب لا يهمه سوى الربح و الاغتناء على ظهر البؤساء المرضى. تكلفة العلاج بالمغرب جد باهضة و الأطباء بشجعهم لا يهمهم إلا النفخ في فاتورات العلاج.
    لن أنسى في حياتي ما وقع لي مع طبيبة أطفال الدكتورة العلوي بشارع فال ول عمير بمحاداة مكدونالد بأكدال الرباط عندما لجأت إليها بابنتي آنذاك حديثة الولادة و صرحت لي دون إعداد نفسي أن ابنتي المزدادة سوف لن تمشي على رجليها و لازم لها عملية جراحية. لكم أن تتصوروا حجم صدمة أب لمولودة بنت في مجتمعنا الذكوري.
    اضطررت عرضها بعد ذلك على طبيب آخر و أكد لي عكس ما صرحت به الطبيبة بكون ابنتي عادية. حاليا ابنتي متزوجة و لا تعاني شيئا. لذا أقول للجميع : احذروا الأطباء في المغرب: إما عديمي الكفاءة أو الضمير( الخطأ الطبي في المغرب هو القاعدة و ليس الاستثناء).
    لم أسرد باقي المصائب التي طرأت لي مع أطباء هذا البلد زيادة على تعاملهم الفض و كبريائهم و غياب التواصل من طرفهم.

    0
    0
    د. أنس
    08/04/2019
    21:38
    التعليق :

    أتأسف أن يصدر هذا الفيديو من إعلامي كنت أظنه متميزا و عارفا بخبايا الأمور إلى أن أتت الصدمة من شخصية كنا نتوسم فيها الدفاع عن الحق و جوابا على فيديو الأخ التيجيني بنفس المنهجية التي أدار بها هذا الفيديو: هل هناك دولة من صنف الدول التي استشهدت بها لا تمنح الطبيب ما يمنع من السؤال عن مهنة أخرى غير الطب؟ هل هناك دولة تبخس عمل أبنائها من الأطباء مثل المغرب؟ هل هناك دولة تصرف على نجباء الطلبة ليكونوا أطباء ثم تتركهم فريسة لظروف العيش القاهرة ؟ هل دولة غير المغرب تدفع أطباءها مكرهين من شدة التحامل عليهم في نظام صحي معاق ليبزغ نجمهم في بلدان غربية تقدر قيمتهم؟ هل هناك دولة من الدول التي تستشهد بها تطلب من الطبيب أن يوجه المريض إلى صندوق الأداء قبل الفحص لعدم توفره على تغطية صحية كاملة؟ هل هناك دولة غير المغرب يتحمل فيها الطبيب وحده كل نواقص المنظومة الصحية؟ و أخيرا هل هناك دولة غير المغرب يكيل فيها الإعلامي و الحقوقي و السياسي و الجمعوي و المواطن البسيط كل هذا الكم من القذف و يتمنون جميعهم أن يصير أبناؤهم أطباء؟ وا عجباه وا حصرتاه

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد