لماذا وإلى أين ؟

عاجل.. محاولة فرار وزراء جزائريين نحو المغرب

آشكاين/ من أحفير

أفادت مصادر من الشريط الحدودي مع الجزائر وتحديدا على مستوى مدينة أحفير، أن حالة استنفار أمني قصوى عاشتها قرية بوكانون الجزائرية المقابلة للمدينة المغربية المذكورة، بسبب ما قيل انه محاولة فرار بعض وزارء جزائريين نحو المغرب.

هذا وأفاد المصدر أن أعدادا كثيفة من رجال الدرك الوطني الجزائري وعناصر أمنية عسكرية حلت بالمنطقة الحدودية، وصل صداها إلى مدينة أحفير بسبب بعض العلاقات العائلية وعلاقات التهريب، بحثا عن سيارات قيل إنها لوزير العدل الجزائري طيب لوح وهي تحمل مبالغ مالية كبيرة جدا بالأورو بغرض الهرب بها إلى التراب المغربي ليلة الجمعة.

_____________________________________________

شاهد أيضا ….

    محمد
    05/04/2019
    16:32
    التعليق :

    ههههه الشفار يهرب عند الشفار
    هذاهو حالكم ياحكامنا

    0
    0
    djilali
    05/04/2019
    22:02
    التعليق :

    جديد اليوم

    0
    0
    عبدو
    07/04/2019
    21:09
    التعليق :

    انا لا افهم النظام الجزائري فهم يعارضون المغرب حتى في وحدة ترابه لكنهم حين ما تهوي بهم الايام يلجؤون الى المغرب البلد الدي يكرهونه وهذا مند زمن طويل

    1
    0
    Hind
    07/04/2019
    22:39
    التعليق :

    الا يكفينا عنصر من الجزائر بمراكش يصول ويجول ويفعل ما يريد بلا رقيب ؟ يملك شققا مفروشة للدعارة ويملك أشياء اخرى بدون قانون بل يتباهى ان البوليس يحميه كفانا من الجزائريين نحن شعب طيب كل من ياتينا نضعه على رؤوسنا للاسفً خطاء

    1
    0
    Kouaki
    09/04/2019
    01:41
    التعليق :

    انا جزايري وعندك الحق يأخي عبدو المسؤولين تاعنا المرة هذي ليهرب عندكم نيكوه.هم أسباب الفرقة التي بيننا ومسؤوليكم ايضا كل هذا سببه فرنسا.اما نحن الشعوب فإننا أخوة نحن لكم الاحترام والمحبة

    1
    0
    محمد السلايكي
    09/04/2019
    16:19
    التعليق :

    مرحبا بالمواطنين الجزائريين العاديين في بلدهم التاني أما المسؤولين الذين كانوا أسباب التفرقة بيننا. فإننا مغاربة لا نقبلهم

    0
    0
    علي
    09/04/2019
    17:46
    التعليق :

    يفرون الى المغرب لان معظمهم ذوو أصول مغربية و تجنسوا ( العودة الى الاصل فضيلة)

    1
    0
    المؤمنة بالله
    12/04/2019
    13:34
    التعليق :

    اظن نحن الجزائرين اخوة مع المغربة منذ زمن طاويل مع ان الحكام وضعو حاجز تفرقة بينا وبينهم …ولكن لا نغلط على احد من اشقائنا مهما كان وانا ارفض الغلط الذي اراه في التعليقات على الشعب الجزاىري نحن كلنا اخوة وفي الاخير كلنا الى التراب ويوم الحساب لا يقال مغربي وجزائري وانما المؤمن والكافر المسلم واليهودي والخ نحن اخوة في الله وابناء بلد وارض واحدة حفظكم الله جميعا جزائرين او مغاربة كنتم انتم من التراب الي التراب

    0
    0
    بوشليط احمد
    12/04/2019
    18:27
    التعليق :

    والله اتعجب حين اسمع هدا مغربي وهدا جزائري اعلموا اخوتي ان المسؤولين من البلدين ارادوا ان نكون اعداء نحن اخوة وسابقى احب المغربي حتى وان رفضني وسيبقى المغربي يحبني حتى وان رفضته عاشت الاخوة مليون مرة يا حكام الدولتين اتقوا الله في شعوبكم انهم يحبون بعضهم البعض لا تحلوا محل ابليس الرامي الى التفرقة

    0
    0
    Abdou
    14/04/2019
    15:52
    التعليق :

    عجبا لبعض المسؤولين الجزائريين عندما كانو في السلطة يحرضون على العداء للمغرب وعند اقالتهم يهربوب اليه

    0
    0
    ادريس الروكي
    14/04/2019
    18:30
    التعليق :

    مرحبا باخواننا الجزائريين احنا خاوة لا احد يفرقنا
    و مرحبا بشباب البوليزاريو الذين يريدون العودة الى بلدهم الاصلي ، مؤخرا قد فر عدد كبير من مخيمات العار الى بلدهم المغرب و هاهم الان ينعمون بالحرية و الاستقرار .
    مرة اخرى الف تحية لاخواننا الجزائريين

    0
    0
    جابرجابر عثرات الكرام
    14/04/2019
    21:53
    التعليق :

    مع كل إحترامي لإخوتي في المغرب فالاخبار غير صحيحة لان المسؤولين الجزائريين حين يهربون سيتوجهون إلى امهم فرنسا و يعرفون اذا توجهوا للمغرب سيرجعهم اخوتنا كعربون محبة وأخوة

    0
    0
    جابر بن حيان
    15/04/2019
    17:34
    التعليق :

    في حقيقة الامر الشعبين الجارين هم اخوة وان اتحد سكان المغرب الاسلامي سنعيد امجاد الاسلام ونعيد فتح أوروبا ونكمل مافعله الاجداد امثال طارق بن زياد لكن السلطة التي تحكم في بلدان المغرب الاسلامي تجعل منا شعوبا متناحرة فيما بيننا وتزرع الفتنة في كل مكان وبكل صراحة أقول ان الانظمة العربية بصفة عامة هي من مرتزقة امهم فرنسا وامريكا اي اقصد البلدان المتقدمة ……….الخ

    0
    0
    لحسن خبزي
    17/04/2019
    17:51
    التعليق :

    لا لفتح الحدود اطلاقا..

    0
    0
    Mourad
    22/04/2019
    11:45
    التعليق :

    الشعب المغربي والشعب الجزائري دم واحد وعرق واحد ودين واحد ويحبون بعضهم البعض ومستعدون ان نضحو بارواحنا وبكل ما نملك من اجل بعضنا البعض وهاذا لا ينكره احد من الشعبين العظيمين والروابط التاريخية التي جمعتهم عبر الازمنة فمرحبا بكل جزائري على ارضنا المغرب ولاكن احتراما وتقديرا للشعب الجزائري الشقيق لا نريد ان يلجأ الينا احد ممن كانو سبب في تفقير وتهميش اخواننا فالجزائر رجال النظام الجزائري خانو شعبهم ونهبو خيرات اخواننا المواطنين الجزائريين فلا ترحيب بمن لطخت يدهم بمال الفقراء والمحتاجين انهم من يصنعون العداوة والكراهية بيننا ومرحبا باخواننا الجزائريين والجزائريات في المغرب معززين مكرمين وديما خاوة خاوة

    1
    0
    عيماد
    28/04/2019
    12:59
    التعليق :

    المغرب لا يرحب بي كيلاب فرنسا اعداء المغرب

    0
    0
    نسيم
    04/05/2019
    21:37
    التعليق :

    اش كاين ؟ ما كاين والو .الوزراء الحزاءريين اذا ارادوا العرب ؤعربون لاوروبا خاصة سويسرا وفرنسا فيها اموالهم وعقاراتهم.لماذا المغرب.

    0
    0
    طه
    04/05/2019
    22:16
    التعليق :

    يجب تكثيف الحراسة على الحدود الجزائرية المغربية ، الجماعة هناك مازالوا كما كانوا أول غلق الحدود فلا خير من وراءهم اغلق بابك دارك ، ولا تفخر جارك ، الإخوة عندما تكلم معهم يعض من الشباب على حسن الجوار ذكرونا ببالبوليزاريو ، لا قلقوا فنحن قادين على على احوالنا ولا نحتاج اي مساعدة الله يكثر خير ابناءنا من جيش ، ودرك ، وامن وطني متعدد المهام والإختصاص ، ولنا من التكنولوجيا الععسكرية لحماية الحدود كما كان منذ سنوات .

    0
    0
    Khadra
    16/05/2019
    07:11
    التعليق :

    الله يهدي ما خلق الله

    0
    0
    عبد الرحمان
    17/05/2019
    16:42
    التعليق :

    ,هناك بعض الكلام لايليق بين المسلمين فنحن اخوة في الدين ولو فرقتنا الحدود الحغرافية فمادمت مسلما فانت اخي شئت ام ابيت اذا اردتني ان اكون عدوك فابتغي غير الاسلام ارصا للعداوة وشكرا لكل مثقق غيور على دينه وعقيدته وبعدا لكل جاهلا غير مبال بدينه وعقيدته

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد