لماذا وإلى أين ؟

منع ندوة فكرية حول “نهب الثروات” في مسقط رأس أخنوش


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

آشكاين/محمد دنيا

تفاجأت جمعية “خير الدين للثقافة والتنمية”، بمدينة تافراوت، مسقط رأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية؛ عزيز أخنوش، بمنع ندوتها الفكرية المبرمجة أمس السبت 06 أبريل الجاري، حول موضوع “أدرار بين سياسات التهميش ونهب الثروات .. أي مستقبل”.

وأوضحت الجمعية في بيان توصلت “آشكاين” بنظير منه، أنه “على بعد من يوم واحد من تاريخ تنظيم الندوة، تفاجأت الجمعية بمراسلة من إدارة دار الشباب 20 غشت بتافراوت، حول عدم إمكانية تنظيم الندوة بدار الشباب”، مضيفة أن إدارة هذه الأخيرة “عللت ذلك بكونها في عطلة رسمية، رغم أن الجمعية قدمت طلب الإستغلال مؤرخ في 25/03/2019، إلا أنها لم تتوصل بأي رد”.

واسترسل البيان، “ولكون إستحالة حجز مكان آخر لضيق الوقت، قرر المكتب المسير تأجيل الندوة لنهاية الأسبوع الأول من شهر أبريل”، مضيفا “لكن هذه المرة رفضت إدارة دار الشباب تسلم طلب إستغلال القاعة، بدعوى غياب ترخيص مكتوب من السلطات المحلية”، مشيرا أن “هذه الأخيرة رفضت بدورها تسلم الإخبار عن الندوة بعد عدة زيارات لأعضاء الجمعية إلى باشوية تافراوت”.

واعتبرت جمعية خير الدين للثقافة والتنمية، أن ذلك يأتي “إستمرارا لمسلسل التضييق على العمل الجمعوي الملتزم والمستقل”، مؤكدة على احتفاظها بحقها في “اللجوء لمختلف الأشكال الإحتجاجية التي يتيحها القانون”، متشبتة بحقها في “ممارسة وتنزيل أهداف الجمعية بكل الوسائل الممكنة والمتاحة قانونيا”، على حد تعبير البيان.

banner header immo 04-04-2019
3 تعليقات
  1. AKHANKHAME :

    ٩٩ درهم ديالش سي عثمان مكيدرش هبالهم؛

    1
    1
  2. مهاجر :

    مول الفز كيقفز

    2
    5
  3. Rachid samy :

    Un loup ne laisse jamais divulguer ses petits

    Secrets de chasse ni comment chasser..

    3
    1

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد