لماذا وإلى أين ؟

فيديو منسوب لزهير بهوي يمارس فيه العادة السرية يشعل الفايسبوك


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

أثار مقطع فيديو منسوب للفنان المغربي الشاب زهير بهاوي، انتشر أمس السبت، جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، نشر عبر الحساب الرسمي للشاب زهير بهاوي على تطبيق “سناب شات” يظهر فيه وهو يمارس العادة السرية، الأمر الذي عرضه لموجة من الانتقادات والسخرية من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ومباشرة بعد انتشار الفيديو تم حذفه من الصفحة الرسمية للفنان الشاب، لكن بعض النشطاء قاموا بتحميله ومشاركته على صفحاتهم.

وفي تعليق له على الواقعة، رد بهاوي قائلا في منشور على صفحته الرمسية بموقع “انستغرام”: “واحد النهار قالت ليا الواليدة ابني شحال ما كنتي ضريف شحال ما غادي يكونو ناس مغاديش يحملوك ويبغيولك الشر”.

وأقسم صاحب أغنية “ديكابوطابل” في ذات المنشور أنه لم يحقد في حياته على أي شخص ولا يتمنى الشر لأي كان”. وختم زهير بهاوي في ذات المنشور بشكره للأشخاص الذين ساندوه مضيفا :”ربي كبير”.

banner header immo 04-04-2019
تعليق 1
  1. Rachid samy :

    Pratique qui concerne autant les jeunes,les adultes,hommes et femmes,
    Maries ou celibataires,

    Fantasme et pratique qui ne sont pas issus
    De la derniere pluie,
    C est une pratique dans les moeurs depuis
    La nuit des temps immemoriaux.

    Je crois savoir que cet article est sterile,
    Pour etre relate aux lecteurs sur la vie sexuelle
    D un jeune homme, c est absurde et insense

    Toutes personnes males ou femelles en bonne
    Sante ,ayant une libido performamte ont passe
    Par la,plus au moins une ou deux ou x fois.

    Wa Salam

    2
    1

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد