لماذا وإلى أين ؟

نشطاء يتهمون “رشيد شو” بتكريس التفاهة بعد استضافته “مول بيكالا”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

أثار استضافة رشيد العلالي مقدم برنامج رشيد شو للطفل يونس السابيعي المعروف بـ”مول بيكالا”، جدلا واسعا مرة أخرى بين النشطاء المغاربة، الذين اتهموا البرنامج “بتكريس ونشر التفاهة في الإعلام العمومي”.

البرنامج استضاف الطفل الذي يقطن في قرية نواحي منطقة دكالة، اشتهر مؤخرا بعدما ردد عبارة “بيكالتي”، حيث انتشرت فيديوهات الطفل بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ما حدا بالعديد من النشطاء إلى توجيه انتقادات لاذعة للبرنامج.

واعتبر النشطاء أن البرنامج اخطأ كثيرا في استضافة طفل “بريء لا يعلم ما يقوله، ووجد نفسه وسط الأضواء، بسبب انتشار ثقافة التفاهة والبوز، في خرق سافر لمواثيق حقوق الطفل، خصوصا وأن الأخير لم يقم بأي إنجاز ممكن ان يخدم مصلحته في المستقبل، معتبرين أن البرنامج كان يجب أن يحمي الطفل المذكور من أي إساءة محتملة بسبب طريقته العفوية في الحديث والظهور”.

كما انتقد المتفاعلين مع البرنامج طريقة اختياره للضيوف، معتبرين انه في الوقت الذي حقق فيه العديد من التلاميذ المغاربة انجازات كبيرة على راسها فوز تلاميذ مغاربة بالرتبة الاولى في أولمبياد الرياضيات مثلا ، يستضيف البرنامج طفل بريء لا يضيف أي شيء للمشهد الإعلامي”، حسب تعبيرهم.

banner header immo 04-04-2019
2 تعليقات
  1. مهاجر :

    يكرس التفاهة و يكرس الجهل
    نعم انه المخزن

  2. MoMoh :

    اي نشطاء هم من يتفرجون على برامج هذه القناة التافهة والحقيرة بجميع جوانبها. هؤلاء أغبياء ومغفلون وغثاء وهمج رعاع لم يستضلوا بنور المعرفة في مسارهم اليومي .ينتظرون من أعمى ان يقودهم في سيرهم.وفاقد الشيء لا يعطيه وفي الاخير يعبرون عن تذمرهم من شخص فاشل

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد