لماذا وإلى أين ؟

وزارة أمزازي تبرئ موظفها من اتهام قيادة المتعاقدين بـ”بيع معركتهم”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

خرجت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عن صمتها، لترد على التدوينة المنسوبة لموظفها المثير للجدل بمديرية مديونة، والتي اتهم فيها الأساتذة المتعاقدين ببيع معركتهم، نافية ذلك نفيا قاطعا.

وقالت الوزارة المذكورة في بلاغ لها إن ما نسب لموظفها الذي يشغل منصب مدير الموارد البشرية بالمديرية المذكورة التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالدار البيضاء سطات، “لا أساس له من الصحة، ويدخل ضمن التشويش على نتائج الحوار الذي جمع ذات الوزارة بالنقابات بحضور المجلي الوطني لحقوق الإنسان وتمثيلية عن تنسيقية الأساتذة أطر الأكاديميات”.

وأضاف البلاغ نفسه أن مديرة المصلحة المشار إليه لا يتوفر على أي حساب بمواقع التواصل الاجتماعي، وأن الحساب الذي يتوفر عليه تعرض للقرصنة قبل شهور.

وكان عدد من “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” قد تداولوا تدوينة منسوبة لرئيس مصلحة الموارد البشرية بمديرية مديونة، الجيلالي الأخضر، يتهم فيها ممثلي “الأساتذة المتعاقدين” في جلسة الحوار مع وزارة التربية الوطنية التي انعقدت يوم السبت الماضي، بـ”بيع الماتش”.

وقال الجيلالي الأخضر في تدوينته معلقا على إحدى “الأستاذات المتعاقدات”: “ما غاديش نكون بعتها كيف باعوها بعض أبطالكم الكارطونيين، مازال خصكم تعلموا النضال ا الشريفة”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد