لماذا وإلى أين ؟

الشبيبة الطليعية تدين شكاية العرايشي ضد “آشكاين”


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

عبرت شبيبة حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي عن إدانتها للشكاية التي قدمها فيصل العرايشي، المدير العام للشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة، ضد الجريدة الإلكترونية “آشكاين” في شخص الزميل هشام العمراني، مدير النشر، والزميل رضوان الكندوزي.

وقالت الشبيبة الطليعية في بيان توصلت “آشكاين” بنسخة منه، إنها “تدين المتابعات الصورية في حق النشطاء السياسيين، ونشطاء الرأي، وعلى رأسهم الصحافيين هشام العمراني ورضوان الكندوزي”، داعية إلى الاستجابة الفورية لمطالب المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وعلى رأسها الإطلاق الفوري لسراحهم.

ودعا المصدر ذاته إلى “المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم 21 أبريل 2019، ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا، انطلاقا من باب الحد بالرباط، تلبية لنداء معتقلينا الأشاوس على خلفية حراك الريف”، مشيرا إلى أن الدولة تشن هجوما سافرا متمثل في مجموعة من الاعتقالات التعسفية والمحاكمات الصورية في حق كافة نشطاء الحركات الاحتجاجية.

banner header immo 04-04-2019
2 تعليقات
  1. Rachid samy :

    Regard d un renard qui sort de la savane…

    Sur cette photo de cet article.

    SIMAHOHOM. AALA. WOJOHIHIM

  2. Rachid samy :

    “Il a le culos de deposer sa “plainte”

    Contre le site ,alors Qu il devrait d abord

    Commencer par apurer ses comptes vis_a_vis

    De son directeur de publication M. TIJINI

    Lui payer ses frais de deplacements et son

    Salaire qui en resultait de l emission DAIF

    AL AHAD.

    Il faut agir correct pour que d autres feront

    De meme.

    AACHA. MANE. AARAFA. QADRAH. WA. JALASSA DOUNAH

    WA. Salam

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد