لماذا وإلى أين ؟

نشناش يتحدث لـ”آشكاين” على اتصالات للإفراج عن معتقلي الريف (حوار)

منذ اعتقال معتقلي حراك الريف والمبادرات الساعية إلى الإفراج عنهم تتناسل، آخر هذه الخطوات اعتزام “المبادرة المدنية من أجل الريف”، المشكلة من فعاليات مدنية وحقوقية، القيام باتصالات واجتماعات تسعى إلى طي ملف حراك الريف، خاصة بعد صدور أحكام نهائية عن محكمة الإستئناف ودخول المعتقلين في إضراب مفتوح عن الطعام.
في هذا الصدد أجرت “آشكاين” حوارا مع محمد نشناش، الناطق الرسمي باسم “المبادرة المدنية من أجل الريف”، من أجل تسليط الضوء على أهداف لقاءات ستعقد مع الأحزاب السياسية وهل طلب العفو الملكي أو إصدار العفو العام يدخل ضمن غايات هذه المبادرة، وكيف تم التعامل مع معركة الأمعاء الفارغة التي يخوضها المعتقلون.

1/ ما هي الغاية من اللقاءات التي تريد المبادرة عقدها مع الأحزاب بداية الأسبوع المقبل؟

نسعى إلى إطلاق سراح معتقلي حراك الريف والمصالحة مع الوطن ورفع الظلم الذي لحقهم، لقد قمنا باتصال مع رئيس الحكومة ومع وزير الدولة الملكف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد. وعبرنا لهما على ضرورة طي هذا ملف ونحن في هذه المرحلة بعد نطق بالأحكام النهائية قررنا الاتصال مع رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان بدون استثناء من أجل إبلاغهم موقفنا وطلب دعمهم بأن يستعملوا كل الوسائل المتاحة لهم من الموقع الحكومي أو المعارضة من أجل التأثير بالطريقة التي يرونها مناسبة، لإبلاغ هذا الإجماع الوطني على أنه إذا كان المغرب قام الإنصاف والمصالحة اليوم آن الآوان لإنهاء وضعية اعتقال هؤلاء الشباب لأنها تخلق البلبلة داخل الوطن وتمس بسمعة المغرب ويعطي لخصومه وسائل للمس بكل قضاياه الأساسية والحيوية . البداية ستكون بالاتصال مع الأجهزة الحزبية تم بعد ذلك سنقوم باتصالات أعمق.

ابتداء من الاثنين المقبل، ستنطلق لقاءات مع الأحزاب السياسية، حيث سيعقد لقاء مع قيادة أحزاب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يليه لقاء مع حزب التقدم والاشتراكية، ولقاء ثالث مع حزب الأصالة والمعاصرة، وفي يوم الثلاثاء سيعقد لقاء مع حزب العدالة والتنمية والحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار وفيدرالية اليسار الديمقرطي وباقي الأحزاب الممثلة في البرلمان.

2/ هل الدعم الذي تطلبه المبادرة من الأحزاب متعلق بطلب عفو ملكي أم عفو عام؟

نحن لن نتقترح على أحزاب ماذا ستفعل، فقط نطرح الإشكال والغاية من تعبئة الجمعيات المنضوية في المبادرة المدنية من أجل الريف، وهم يأخذون المبادرات التي يرون أنها مناسبة كمؤسسات سياسية.

3/ هل هناك مبادرة آنية لوقف معتقلي حراك الريف عن الإضراب عن الطعام الذي يخوضه عدد منهم؟

هذا ضروري، لأن الحق في الحياة هو الحق الأول والأساسي لهذا اتصلنا بالمعتقلين وأطلقنا نداءات متعددة من أجل إيقاف الإضراب عن الطعام والمعتقلين الذي خاطوا أفواههم قد استغنوا عن ذلك ونحن سنطلب السماح لنا بالقيام بزيارة لهؤلاء المعتقلين من أجل التحاور معهم للوصول إلى حل يرضيهم ويرضي الوطن.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد