لماذا وإلى أين ؟

نقابة تتهم الخواص باستغلال المستشفيات العمومية

ندد المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، باستغلال المستشفى الجامعي العمومي أو الكلية العمومية من طرف الخواص، معبرا عن رفضه المراسيم والقرارات المتعارضة مع مبادئ الاستحقاق وتكافؤ الفرص، في ظل واقع النقص الحاد في المكونين والمعدات والتجهيزات المتصلة بواقع قطاع الصحة عموما وأرضيات التداريب الاستشفائية على وجه التحديد فضلا عن نقص حتى في قاعات الدروس التطبيقية.

ودعت الجامعة الوطنية للتعليم، في بلاغ توصلت “آشكاين” بنسخة منه، وزارتي التعليم والصحة والحكومة إلى تحمل مسؤولياتها بمعالجة الاختلالات البنيوية وتحسين شروط الاشتغال بالمستشفيات العمومية بما يخدم صحة المغاربة والاستجابة للمطالب العادلة للتنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب ومطالب أطباء وممرضي وتقنيي القطاع العام في معاركهم من أجل شروط عمل أحسن، معبرة عن تضامنها مع “التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب”.

وطالب المصدر الحكومة ووزارتي التربية والصحة بتلبية مطالبها المشروعة وتفادي سنة بيضاء، داعيا الدولة إلى إلغاء المرسوم الوزاري المنظم للتداريب الاستشفائية بالسنة السابعة وتوفير ظروف التكوين والأمن والسلامة بالمستشفيات الجهوية، وضمان شروط صحية للتكوين لطلبة كليات طب الأسنان.

واعتبر المكتب الوطني أن احتجاجات طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان جزء من حراك عام يشهده المغرب ضد التدهور الحاد لشروط العيش الكريم، وانعكاس مباشر للاختيارات التصفوية التخريبية للدولة يمس كل مناحي الحياة، مضيفا أن ذلك “لا يمكن فصله عما يتعرض له التعليم العمومي من خوصصة وتخريب ممنهجين في إطار ما يسمى بشراكة خاص عام PPP، الوارد في ميثاق التربية والرؤية الستراتيجية وقانون الإطارـ الذي يهدف إلى ضرب ما تبقى من مجانية وعمومية التعليم العمومي بمختلف اسلاكه من الأولي إلى العالي ومختلف تخصصاته”.

تعليق 1
  1. Ayoub tarik :

    نعيش بالمستشفى سيدي مومن القرب عمالة سيدي البرنوصي نفس الأمر قلة الأطر وغياب تخصصات وانعدام الخذمات الصحية والإسعافات الأولية وتلاعب والمواعيد ورشوة نريد من الجهات المسؤولة أتذخل وفتح تحقيق في الموضوع اللهم إنا هذا منكر وبه واجب الاعلام

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد