لماذا وإلى أين ؟

صحيفة: مغاربة يتحسرون على غياب الفد بسبب حموضة برامج رمضان

مازال المغاربة يثيرون نقاش البرامج الرمضانية بشكل واسع، فبعدما أصبحت فضائح الحموضة والتفاهة التي تقدمها القنوات العمومية حديثا لبرامج وقنوات إعلامية عالمية، إضافة إلى الغضب الواسع من المغاربة واستيائهم من هذه البرامج، نشرت صحيفة “لوبينو” الناطقة بالفرنسية تقريرا ركزت فيه عن غياب الفنان حسن الفذ الذي كان يعتبر العنصر الوحيد لجودة البرامج الرمضانية.

وقالت الصحيفة إن ما كان ينتجه الفنان حسن الفد من أجزاء سلسته الشهير ”الكوبل ”على مدار أربع سنوات، شكلت عنصرا أساسيا للجودة في القنوات العمومية المغربية، والسلسلة الوحيدة التي تشكل الاستثناء في شبكة برامج القنوات العمومية.

وأشارت الصحيفة، في عددها ليوم الثلاثاء 14 ماي، إلى أن الانتاجات الرمضانية خالية من المضمون، وهو الانتقاد الذي يوجه غالبية المغاربة لهذه الأعمال، في حين أن السلسلة التي يقدمها حسن الفذ تناقش أفكارا وموضوعات اجتماعية قريبة من المشاهد المغربي، وهو ما فسر نجاحها الكبير على مستوى المملكة.

كما ذكر التقرير بأن المشاهد المغربي هذه السنة مستاء جدا من غياب عمل كأعمال حسن الفذ يعوض من خلال رداءة وحموضة الأعمال الرمضانية الأخرى.

يشار إلى أن حسن الفذ فسر غيابه هذه السنة بسبب خوفه “من التكرار واستهلاك هذه الشخصية المحبوبة لدى المغاربة، حيث قال في تصريحات صحافية أنه صار من الصعب كتابة حلقات جديدة وخلق مواقف وأفكار كوميدية مثيرة، دون الوقوع في الرتابة.

وأضاف بأنه يعكف على كتابة عمل كوميدي باللغة الفرنسية تحت إشراف منتج كندي، حيث يروم من خلال هاته التجربة تنويع أسلوب اشتغاله لأنه، على حد تعبيره، يجد المتعة في كسر النمطية وتنويع الظهور بأدوار مختلفة، “

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد