لماذا وإلى أين ؟

“الحماية الدولية” تجبر إسبانيا على الاحتفاظ بالمهاجرين

أفادت صحيفة “أوروبا بريس” أن المهاجرين الـ 52 الذين تمكنوا يوم الأحد الماضي من القفز على السياج الحدودي لمدينة مليلية قد طلبوا حماية دولية.

واعتبرت الصحيفة أن طلب هؤلاء المهاجرين للحماية الدولية تمنع السلطات بمدينة مليلية من إعادتهم إلى المغرب، بموجب الاتفاق الثنائي الموقع بين البلدين في عام 1992، والذي أعيد تفعيله في شهر غشت الماضي.

وأشار المصدر إلى أن هذا الاتفاق الثنائي يسمح بقبول الأجانب الذين يدخلون بشكل غير قانوني إلى الأراضي الإسبانية عبر الحدود مع المغرب خلال الأيام العشرة التالية للدخول غير القانوني من اجل استكمال الإجراءات القانونية للتعرف على على هوياتهم قبل ترحيلهم.

ويشار إلى أن عمليات الهجرة السرية عبر القوارب أو عبر إقتحام أو التسلل لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، تتصاعد بشكل ملحوظ، خلال فصل الصيف، مقارنة بباقي أيام السنة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد