لماذا وإلى أين ؟

مستشارون: هناك اختلالات تحيل على وجود شبكة فساد منظمة بالرباط


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

كشف فريق مستشاري فيدرالية اليسار الديمقراطي بمجلس مدينة الرباط، عن توصله خلال الأشهر الماضية بمجموعة من الشكايات والمعطيات حول وجود اختلالات عميقة بقطاع التعمير بمدينة الرباط، تحيل على وجود شبكة فساد منظمة في قطاع يقع تحت المسؤولية المباشرة لرئيس مجلس المدينة، محمد الصديقي، القيادي بحزب العدالة والتنمية.

واعتبر مستشارو فيدرالية اليسار الديمقراطي، في بلاغ توصلت “آشكاين” بنسخة منه، أن هذه الشكايات والمعطيات تؤكدها مجموعة من الحوادث التي شهدتها ورشات بناء في الأشهر الماضية، مشيرين إلى أنهم توصلوا إلى وجود اختلالات كبيرة في تدبير احتلال الملك العمومي، حيث يتبين انعدام أي رغبة في تنظيم هذا القطاع، بغض البصر عن احتلالات غير مشروعة، بتواطؤ مع منتخبين ومسؤولين بالجماعة، مما ينتج عنها تفوييت مداخيل مهمة عليها، هي في أمس الحاجة إليها.

وأعلن المصدر عن تقديم طلب للمفتشية العامة للإدارة الترابية، مرفق بمعطيات مدققة، لإيفاد مهمة تفتيشية للمجلس للوقوف على هذه الخروقات وتحديد المسؤولين عنها. لافتا إلى أن هذه الخروقات تخص أحياء المحيط، ويعقوب المنصور، وأكدال والرياض.

واستنكر مستشارو فدرالية اليسار “أعمال العنف الجسدي واللفظي، وعرقلة أشغال الدورات التي يعرفها مجلس المدينة، والتي تبقى بعيدة عن أخلاقيات العمل السياسي”، مشددين على التزامهم مع المواطنين على العمل من أجل مصلحة المواطنين والتصدي لكل ما يتعارض مع الصالح العام والمبادئ التي يدافعون عنها.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد