لماذا وإلى أين ؟

“هواوي” تتلقى ضربة أخرى موجعة

واصل “هواوي” تلقيها للضربات الموجعة واحدة تلو الأخرى، حيث منع “اتحاد إس دي” الشركة الصينية من تصنيع منتجات تتضمن فتحات بطاقات ذاكرة من نوع “إس دي” و”مايكرو إس دي”.

ونقل موقع “إنغادجت” التقني عن “اتحاد إس دي” تأكيده حذف “هواوي” من قائمة الشركات المعتمدة من جانبها، وذلك استجابة للعقوبات الأميركية الأخيرة التي فرضت عليها.

وتمثل الضربة الجديدة لهواوي تهديدا لمنتجاتها، خصوصا تلك التي لا تتمتع بمساحة تخزين كبيرة على غرار الهاتف “هونر”، إلا أن الشركة الصينية قد تجد الحل في التقنية الخاصة به والتي طورتها باسم “نانو ميموري كارد” وكشفت عنها أواخر العام المنصرم.

وتعد “هواوي” أكبر منتج لأجهزة الاتصالات في العالم، لكنها تخضع لتدقيق شديد بعدما أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها بألا يستخدموا تكنولوجيا الشركة بسبب مخاوف من اتخاذها وسيلة لأنشطة تجسس صينية.

وكالات

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد