لماذا وإلى أين ؟

حزب إسباني يطالب بإلغاء نتائج الانتخابات بسبب منقبة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

إعترض حزب “فوكس” اليميني في مدينة سبتة المحتلة على ارتداء رئيسة مكتب للتصويت النقاب، مطالبا بإلغاء نتائج مكتب تصويت بسبب ترأسه من قبل امرأة “منقبة”، وهو الحدث الذي هيمن على الانتخابات الأوروبية في هذه المدينة.

صورة المرأة بالنقاب شغلت، وفق ما أفادت به وسائل إعلام محلية، الاهتمام منذ الساعات الأولى لفتح مكاتب التصويت، وتضاعف الأمر عند دخول حزب “فوكس” على الخط، إذ اعتبر أنه لن يعترف بنتائج هذا المكتب، لأنه يجهل هوية المرأة التي ترتدي النقاب الذي غطى وجهها بالكامل.

وأوضحت السلطات المحلية، تضيف ذات المصادر، أن هوية المرأة صاحبة النقاب معروفة وبأن جميع الأشخاص لهم الحق في ممارسة دينهم، وهو الشيء الذي لم يقنع الحزب “المتطرف”.

ويشار أن هيئة الانتخابات في سبتة المحتلة، أعلنت عن قرارها بشأن مشاركة المنقبات المسلمات في الانتخابات المحلية كمصوتات، حيث أكدت أنهن من حقهن المشاركة والتصويت.

وحسب صحيفة “إلفارو دي سوتا” المحلية، فإن الهيئة أوضحت أنه لا مانع للمنقبات والمججبات المشاركة في الانتخابات، شريطة إظهار وجههن لرئيس الصندوق فقط دون الحاجة لإظهار وجههن لباقي أعصاء مكاتب الاقتراع، مضيفة أن هذا الإجراء هدفه التحقق من هوية المشاركة فقط، وقد يتم الاستعانة بامرأة للقيام بهذه المهمة لتفادي أي مشاكل.

5 تعليقات
  1. Samir :

    For Rachid, no probllems, and sorry for vcalling you so, I apologize

  2. Rachid samy :

    Mille excuse Samir

    Je ne suis pas idiot, c est une faute d inattention seulement

    Sans bien lire l article ,je croyais en Espagne

    Metropolitaine,sorry,

    Dans ce cas, cette femme se trouve bien sur son sol spolie.

  3. Samir :

    pour Rachid, c’est pas un pays Europeen idiot, C’est Sabta au Maroc

  4. Rachid samy :

    WA LIMADA HAD LIBAS FI BILAD OROUBI,

    LAW KANA AALA AL AKAL GHITA’O RA’S

    YAKFI,

    1
    1
  5. احمد :

    هاد اليمين المتطرف حماق

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد