لماذا وإلى أين ؟

إنتحار طفل مغربي بسبب عنصرية زملائه في المدرسة (فيديو)

خلف إنتحار طفل مغربي، المسمى قيد حياته مروان بنقداد، ويبلغ من العمر 15 سنة، حالة إستياء لدى سكان منطقة “هيلفرسوم” شمال هولندا، الذين إحتشدوا بالمئات لتقديم العزاء.

وأدى تعرض الطفل المغربي للتنمر والتخويف من قبل زملائه في المدرسة، إلى دخوله في حالة من الاكتئاب دفعته إلى الإنتحار، الأمر الذي جعل الشرطة الهولندية تعتقل ثلاثة قاصرين لإشتباههم في التورط في الإساءة وضرب التلميذ المتوفي.

وأقيمت جنازة كبيرة لمروان في مسجد الأمل في “هيلفرسوم ” يوم الثلاثاء الماضي، وفي يوم الأربعاء، تجمع قرابة 1000 شخص بمن فيهم العمدة “بيتر برترخس” وممثلون عن مدرسة مروان من أجل العزاء في حديقة بالقرب من منزله.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد