لماذا وإلى أين ؟

حزب أخنوش يستنكر إقحام “البيجيدي” الملك في الصراعات السياسية


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

آشكاين/محمد دنيا

استنكر حزب التجمع الوطني للأحرار؛ ما اعتبره “إقحام شخص جلالة الملك في صراعات سياسوية ضيقة لمرات عديدة”، من طرف حليفه في الأغلبية الحكومية حزب العدالة والتنمية.

وأوضحت المنسقية المحلية لحزب التجمع الوطني للأحرار بجماعة تسكدلت؛ إقليم اشتوكة أيت باها، في بلاغ ردت من خلاله على اتهامات بـاستغلالها “دور العبادة للدعاية السياسية”، (أوضحت) أن “البيجيدي” يمارس “التدليس والمغالطات”، ويسعى إلى “إحياء الأسطوانة القديمة المشروخة، التي تعتمد لعب دور الضحية لكسب النزر القليل من التعاطف مخافة أن يتجاوزهم التاريخ”.

وأكد البلاغ الذي توصلت “آشكاين” بنظير منه، أن الساحة التي نظم فيها اللقاء السياسي والتي قالت شبيبة العدالة والتنمية إنها مسجد، هي ساحة بـ”جانب المسجد، وليست جزءًا منه كما يدعي البيان المضلل، وتستغل عادة في الحفلات وكل المناسبات الإجتماعية التي تقام بالمنطقة”، معتبرة أن ذلك ينم عن “جهل بالطبيعة التضاريسية والثقافية للمنطقة” من قبل “البيجيدي”.

من جهته، قال الكاتب الإقليمي لشبيبة العدالة والتنمية باشتوكة ايت باها؛ عزيز بلكرد، إن كان “التذكير بتوجهات وخطابات جلالة الملك؛ إقحاما لشخص الملك في صراعات سياسية، فماذا نسمي تصريح رئيسهم بالداخلة؟”، مردفا أن “ما جاء في بيان حزب “الحمامة”، هو هروب نحو الأمام ومحاولة ممارسة التضليل الحقيقي، معتبرا “الساحة التي أقيم فيها نشاطهم تابعة للمسجد، ولا علاقة لها بمراح الدوار كما يدعون”.

وتساءل بلكرد؛ في تصريح لـ”آشكاين”، “هل أصبحت المطالبة بفتح تحقيق والمطالبة بتكافؤ الفرص وحيادية السلطة، لعبا لدور الضحية؟ أم أن هذا الحزب المدلل؛ يزعجه تكافؤ الفرص، يقينا منه بأنه لن يصل إلى ما يصبو إليه إلا بمثل هذه الممارسات غير الأخلاقية وغير القانونية،”، مشيرا إلى أن “زمن دغدغة العواطف قد ولى، والمواطنون يعلمون من يقف ضد التنمية ومن استغل ثرواتهم ومن استغل السياسة لتحقيق أرباح لا أخلاقية، ويعلمون كذلك من يوزع القفة الرمضانية بهدف الوصول للمكاسب السياسيوية”، وفق تعبير المتحدث”.

2 تعليقات
  1. احمد مبارك :

    حزب البيجدي او الباجدة كما يحلو ان يناديه البعض حزب منظم حزب يشتغل وفق القانون ولم يثبت ان سمعنا بهذا الحزب يستغل مسجدا او ساحة عمومية بدون ترخيص ،ولم نسمع قط بعضو من هءا الحزب يستغل منصبه لتحقيق 17 مليار من المحروقات بل لم يتبث قط ان اعضاء هذا الحزب يمتلكون شركات ومقاولات تحقق ارباحا لا اخلاقية حتى بنكيران نفسه لم يطلب معاشا والذي اسال الكثير من المداد فل يتم توجيه النقد لمانحه ولهو الملك .
    وهذه شهادة للتاريخ

    1
    2
  2. علي زاوا :

    اعتقد ان حزب العدالة والتنمية ولى إلى حيث لا رجعة لأنه ما دار فيها ما بصلاح وخاصة عرابهم بن كيران الذي زاد الموظف فقرا ورفع يد الدولة عن صندوق المقاصة اضاف ثلاث سنوات من العمل ورفع الاقتطاعات وغرق المغرب في الديون فعن اي حزب يدافعون حزب الارامل والمطلقات جيشهم المفضل ان الشعب عاق وفاق من السياسة الشعبوية لهذا الحزب الخالي من الاطر والمثقفين ولاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم؟؟؟

    2
    2

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد