لماذا وإلى أين ؟

رسميا.. إسبانيا والبرتغال تستغنيان عن المغرب وتترشحان لاستضافة كأس العالم 2030

قرر رسمياً الاتحاد الإسباني لكرة القدم، فتح باب الإعداد لملف نهائيات كأس العالم 2030، دون إقحام المغرب في التنظيم المشترك الذي عبرت سابقاً حكومة البلد، عن رغبتها في تقديم ملف يضم المملكة، وأيضا البرتغال، طرفاً ثالثاً.

التأكيد، جاء عن طريق بلاغ رسمي لاتحاد إسبانيا، والذي أكد أن الملف “الإيبيري” سيضم البرتغال، فقط، ذلك على هامش اجتماعات ومفاوضات بين المسؤولين عن البلدين معاً بالفترة الأخيرة.

ولم يشكف إتحاد إسبانيا مستجدات بخصوص مستقبل ترشح ثالث من إفريقيا، رغم أن مسؤوليه كانوا السباقين لطرح الفكرة، من طرف لويس روبياليس، رئيس الإتحاد الإسباني لكرة القدم، وأيضاَ رئيس الحكومة الذي كانت له زيارة للمغرب قبل حوالي 7 أشهر، وتحديدا بالرباط.

وسبق للبلدين أن قدما عرضا مشتركا لتنظيم مونديال 2018، لكنهما خسرا أمام روسيا خلال التصويت الذي شهد أيضًا اختيار البلد المنظم لمونديال 2022.

وكان ألكسندر تشفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قال إنه “سيفعل كل شيء لإجهاض حلم “الملف المشترك” بين الدولتين الأوروبيتين والبلد الإفريقي”. ونقلت صحيفة “الواشنطن بوسط” الأمريكية تصريحات المسؤول الأول عن كرة القدم الأوروبية، الذي أكد فيها أنه سيفعل كل ما يمكن للحصول على مرشح أوروبي واحد لاستضافة المونديال؛ لأن هذا يزيد من فرص أوروبا للظفر بالتنظيم”، على حدّ قوله، مشيراً إلى أن “الاتحاد الأوروبي يعارضُ فكرة تنظيم كأس عالمية مشتركة بين قارتين”.

وكانت مصادر إسبانية تحدثت أن “السلطات المغربية أبدت رضاها بخصوص المقترح”، مشيرة إلى أن الفكرة الإسبانية لا تزال جنينية، وكانت قد اكتفت بالتنسيق مع المسؤولين البرتغاليين، وتم استبعاد المغاربة من هذه الخطوة، قبل أن تتدارك”.

أ.ف.ب/ آشكاين

 

5 تعليقات
  1. السعيد :

    على المغرب أن يهتم بتمتين جبهته الداخلية ، ويركز على البنيات التحتية من طرق وسكك حديدية وماء صالح للشرب وكهرباء لرفع العزلة عن المغرب المنسي ، وبناء المزيد من السدود ، كما عليه الاهتمام بالعنصر البشري في تربيه وصحته ، وكفانا جريا وراء تلميع صورتنا بالخارج و بيتنا منخور من الداخل.لنأخذ العبرة من التاريخ ولنستفد من تجربة دول سبقتنا في هذا الاتجاه واستطاعت أن تفرض نفسها بين الدول المتقدمة ولعل تجربة اليابان نموذج يمكن الاقتداء به. حصلنا على الاستقلال سنة 56 ومازال نموذجنا التنموي لم يبرح مكانه بحيث نخطو خطوة إلى الأمام لنعود خطوتين إلى الوراء.

  2. Rachid samy :

    LANE. TARDA ANKA LYAHOUD WA. NASARA

    HATA TATABI’A MILATA’HOM.

    Malheureusement,pour nous,

    A notre Est ,se situe un pays frere ennemi

    A notre West un pays douteux et incredible

    A notre Nord ,des Islamophobes farouches

    Egoistes quant a leur ethique gregorienne.

    Notre pays doit jouer cavalier seul.

    Fais ce que doit,advienne que pourra. Dit le proverbe.

  3. كزاوي :

    على المغرب أن إتكمش فحالو، آش داه شي كأس عالم، الدولة التي لا تعرف حتى تدبير نفياتها، مدينة الدار البيضاء فسخت تعاقدها مع الشركة المدبرة منذ أشهر، و لا زلنا في المدينة الزبلاء نعاني من الأزبال و عصيره المركز و رائحته الزكية، الله إنعل لما يحشم.

  4. مهاجر :

    و مادا يقول المغرب.شتو ضارب الطم

    1
    1
  5. عبد ربه :

    على المغرب أن يقدم ملفه رفقة الجزائر ولما لا تونس أيضا بحكم قرب المسافات بين هاته الدول المغاربية, إسبانيا لا يمكن الوثوق بها في مثل هذه الأمور.

    6
    2

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد