لماذا وإلى أين ؟

حاملو مشاريع مكتبات ينتقدون طريقة دعمهم.. ووزارة الثقافة توضح


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أبدى حاملو مشاريع مكتبات استياءهم من طريقة توزيع الدعم المالي الذي خصصته وزارة الثقافة والاتصال-قطاع الثقافة للمشاريع الثقافية والفنية، من خلال اللجنة المكلفة بتتبع ملفات دعم النشر والكتاب بفحص ودراسة طلبات عروض المشاريع المرشحة للدعم في قطاع الكتاب برسم سنة 2019.

وعبر عدد من حاملي هذا المشاريع، في تصريحات لـ”آشكاين”، عن عدم رضاهم بالدعم الممنوح لهم، وعن استيائهم من طريقة التوزيع، التي بحسبهم لم تراع عددا من الجوانب، خاصة المتعلقة بإبداء مرونة ودعم أوفر لهذه المشاريع التي يريد أصحابها إطلاقها للارتقاء بوضعهم الاجتماعي والاقتصادي، ولأنها أيضا مشاريع تربوية وتثقيفية تتماشى واستراتيجية الوزارة في هذا الشأن.

وقد تم دعم 577 مشروعا، من بين 749 ملفاً مقدما، بإجمالي دعم قدره 11.214.300 درهم، أي بزيادة فاقت 2 مليون درهم مقارنة بسنة 2018. 233 مشروعا في مجال نشر الكتاب، و 112 مشروعا في مجال نشر المجلات الثقافية، و124 مشروعا في مجال المشاركة في معارض الكتاب الوطنية والدولية، و31 مشروعا في مجال إحداث وتحديث وتنشيط مكتبات البيع، و74 مشروعا في مجال التحسيس بالقراءة، و03 مشاريع في مجال مشاركة الكتاب في إقامة المؤلفين .

وأشار هؤلاء إلى أن حوالي 8 مكتبات جديدة حصلت على نفس الدعم، رغم الاختلاف فيما بينها، وهو ما يعتبرونه غير عادل، مقارنة مع العام الماضي، حيث تجدد دعم شركات للنشر بحصة ضخمة فيما المكتبات يُمنح لها الدعم بالتقسيط. وقد أعطى صاحب مشروع رفض ذكر اسمه مثالا بدعم كتاب واحد بثمانية ملايين مقابل دعم تأسيس مكتبة بخمسة ملايين.

في هذا السياق، قالت خديجة بوصفيحة، العضو في اللجنة التي أنيطت بها مهمة فحص ودراسة طلبات عروض المشاريع المرشحة للدعم، إن الوزارة لم تتلق بعد أي ملاحظة بعد توزيع الدعم، وأن من وجدوا أنفسهم مقصيين أو غير منصفين يتعين عليهم مراسلة الوزارة لإعادة النظر في ملفهم ودراسته لكشف ما إذا كان هناك أي حيف.

وأضافت بوصفيحة، أن الوزارة منفتحة على أي ملاحظة، لأنها حرصت على إعمال معايير الجودة والاستحقاق في فحص وانتقاء المشاريع المقدمة، وذلك وفقا لدفتر التحملات ذي الصلة واستنادا إلى معايير الدعم المعتمدة، كما أن الوزارة وضعت للعموم نتائج الدعم مفصلة على موقعها، واعتمدت على لجنة متخصصة.

تعليق 1
  1. متتبع :

    ولماذا تقصون الكتاب من هذا الدعم، الذين غالبا ما يتحملون نفقات الطبع من مال جيوبهم، بفعل انتشار الزبونية وتعقيد المساطر على الكتب الإنتقادية، مقابل التسامح مع الكتابات المنافقة والمجاملة المتملقة،

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد