لماذا وإلى أين ؟

العرايشي يفلت من المساءلة عن اختلالات قنواته بفضل الحكومة

تأجل الاجتماع الذي كان مقررا أن تعقده اليوم الثلاثاء 11 يونيو 2019، لجنة التعليم والثقافة والاتصال، لمناقشة العرض الذي كان تقدم به كل من فيصل العرايشي، المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، وسليم الشيخ، المدير العام للقناة الثانية “دوزيم”، حول الوضع المالي للقطب الإعلامي العمومي.

ولم يُعقد لقاء اللجنة بسبب “التزامات حكومية” مرتبطة بمحمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، ما جعلها (اللجنة) تقرر تحديد موعد جديد الأسبوع المقبل. ليفلت بذلك العرايشي من المساءلة والاستماع إلى تبريراته لما تعيشه قنواته من اختلالات لا تخفى على أحد. حيث تكتل برلمانيون وطالبوا بتبرير ما تعيشه قنوات القطب العمومي واستكمال مناقشة ظروف تدبير واشتغال القناتين الأولى والثانية التابعتين لقطب الإعلام العمومي ووضعهما المالي.

وكان مقررا أن تناقش اللجنة واقع وتحديات المشهد السمعي البصري وخاصة على مستوى القناتين الأولى (الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة) والثانية (شركة صورياد)، والاختلالات التي يعرفها واقع تدبير كل من الشركتين ومستوى برامج الإنتاجات الرمضانية، تقدم بهما فريق العدالة والتنمية.

كما أفلت المسؤولان من المساءلة عن جودة البرامج التلفزية المعروضة على القنوات المغربية خلال شهر رمضان، تقدم به فريق التجمع الدستوري، فضلا عن مناقشة وتقييم البرامج التلفزية بالقناتين الأولى والثانية ومعايير انتقاء الإنتاجات التلفزيونية وما تخلفه من انتقادات قوية من قبل كل مكونات المجتمع، ووضعية قطاع القطب العمومي الإعلامي تقدم بهما الفريق الاشتراكي.

وكانت المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية دعت إلى ضرورة التحرك لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول ما ينخر القطب العمومي من اختلالات، حيث أكدت البرلمانية سعاد الزايدي، في تصريح سابق لـ”آشكاين”، أن فريقهم النيابي وبتنسيق مع فرق أخرى شرع في سلوك المساطر الخاصة بتشكيل لجنة تقصي الحقائق، وأنهم سيبدؤون قريبا جمع التوقيعات من أجل تحقيق النصاب القانوني لذلك، مشددة على أن “عددا من النواب عبروا عن رغبتهم في التوقيع لصالح تشكيل اللجنة المذكورة”.

وأوضحت الزايدي أن “الجو العام في الشارع العمومي يؤكد أن هناك اختلالات بالقطب العمومي، سواء من حيت البرامج المقدمة في قنوات هذا القطب أو من خلال وضعية المستخدمين به، حيث يوجد العديد من موظفي قنوات القطب في نزاعات معه بالمحاكم للمطالبة بحقوقهم

تعليق 1
  1. زعفان :

    هذا معروف على ان الدولة المغربية التي تسمي نفسها بلد الحق و القانون انها تحمي الفاسدين، بكفي ان الشعب المغربي يكرهكم ويحتقركم و في اليوم الذي ستحتاجونه لن يلبي النداء
    الا لا أتشرف ان تكونوا مسؤولين عني ان المغاربة البسطاء اكبر منكم تقافتا و اخلاقا
    اعرف ان العرايشي ضروري ان يستوزر ولما ان فساده افتضح قريبا سيكون وزير التقانة و الإعلام

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد