لماذا وإلى أين ؟

الحاجة فطوم: سبعينية تجتاز امتحانات الباكالوريا مَلأ للفراغ


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213
تجتاز الحاجة فطوم اليوسفي، ذات السبعين من العمر، امتحانات الباكالوريا، على مستوى الأكاديمية الجهوية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، رفقة مترشحات ومترشحين في عمر أحفادها، سعيا لتحقيق حلمها في الحصول على شهادة الباكالوريا.
وقالت الحاجة فطوم اليوسفي، التي تتحذر من مدينة أصيلة، إن اجتيازها لإمتحان الباكالوريا بثانوية المجاهدين للتعليم الأصيل، يأتي بالنظر إلى الفراغ الذي تعيشه. مشيرة إلى أنها وجدت دعما وتشجيعا من طرف المدير الإقليمي للتعليم، لدى إيداعها ملف الترشح لاجتياز الباكالوريا. مؤكدة أن هدفها من وراء اجتياز هذا الامتحان، هو الحصول على شهادة الباكالوريا التي تخول لها دراسة العلوم الشرعية في مسالك التعليم العالي، لتكون مؤهلة للتدريس في المساجد ومؤسسات التعليم الأصيل.
وشددت الحاجة فطوم، على أنها استعدت بشكل جيد لإجراء هذا الاستحقاق الوطني، حيث تفرغت للمذاكرة طوال الشهور الماضية. مؤكدة أنها كانت قادرة على استيعاب الدروس المبرمجة في المقرر الدراسي”، معبرة عن سعادتها باجتياز الامتحان بثانوية المجاهدين للتعليم الأصيل التي تشكل فضاء لمؤسسة تعليمية تعتبر بمثابة ذكرى زوجها الراحل”.
وأردف المتحدثة وفق لربورطاج نشره موقع “طنجة 24″، أن زوجها المتوفى كان قد اشتغل أستاذا في ثانوية المجاهدين للتعليم الأصيل، لسنوات طويلة. مشيرة إلى أن ذلك حلمها هو التفوق في هذا الاستحقاق”، معبرة عن متمنياتها بأن تلتقي الملك محمد السادس وتقبل يده”.
2 تعليقات
  1. Rachid samy :

    Cette courageuse sexagenaire,

    Est plus noble et correcte candidate que les

    Deux PJDistes malhonnettes.

  2. Rachid samy :

    BI. TAWFIQ. IN SHA ALLAH

    RABBI YKOUN FI. AWNIK LI TAHQIQ

    OMNIYATIK AMEEN

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد