لماذا وإلى أين ؟

السلطات تقتحم منازل أعضاء من “العدل والإحسان” وتُشمعها (صور)

قالت جماعة العدل والإحسان “إن السلطات أقدمت صباح اليوم الأربعاء 12 يونيوالجاري، على اقتحام وتشميع 4 بيوت لأعضاء ينتمون لها، يقطنون بكل من المضيق وتطوان ومراكش.

وأضاف الجماعة المذكورة، في بلاغ توصلت “آشكاين” بنسخة منه، أن قوات الأمن والسلطات المحلية قامت باقتحام بيتي محسن الدگني وعبد الحميد المثني بتطوان، وبيت حسن مستيتيف بالمضيق، وبيت إدريس شعاري بمراكش، مردفة أنه تم “ختم مداخل البيوت الأربعة بالشمع الأحمر، دون تقديم أي حكم قضائي يقضي بذلك”.

وتابع المصدر أنه “جرى اقتحام بعض البيوت في غياب أصحابها ودون إخبارهم، ولم يُدرَ ما قامت به القوات المقتحمة بداخلها، كما لم تقدم الجهات المشرفة على الاقتحام والتشميع تفسيرا ولا شرحا لأسباب حرمان أصحاب البيوت وأهاليهم وأبنائهم من التمتع بمساكنهم”، وفق تعبيره، واصفة ذلك بأنه “خرق سافر للقانون المغربي وللمواثيق الدولية والتشريعات المختلفة”.

والجدير بالذكر أن عدد بيوت أعضاء العدل والإحسان المشمعة والتي أغلقتها السلطات وصل إلى 14 بيتا، أربعة منها في جهة الشرق، بينها بيت الأمين العام للجماعة بوجدة محمد عبادي.

    Rachid samy
    13/06/2019
    11:37
    التعليق :

    La loi du talion

    Un deuxieme Chili

    Et la dictature de PINOCHET

    La tolerance du Maroc se noie

    Meme au CHILI de l ex dictateur on fait pas ca

    Ou sont elles les ONG du monde libre??

    Meme s il s agissait d une secte dormante,

    Le respect humain doit etre de mise.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد