لماذا وإلى أين ؟

الفريق الأممي: رأينا لا يبرئ بوعشرين ونتعاطف مع المشتكيات به (وثيقة)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أوضح فريق العمل الأممي المعني بالاعتقال التعسفي في قضية الصحفي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة “أخبار اليوم “، في رسالة جديدة وجهها للمشتكيات ببوعشرين، أنه يتجاوب ويتعاطف تماما مع ملتمس ضحايا الصحفي المذكور بخصوص المعطيات المغلوطة المتضمنة في تقرير الفريق الأممي”.

وأشارت الرسالة التي وجهها الفريق الأممي إلى المشتكيات والمحامين، والتي اطلعت عليها “آشكاين” أن الفريق الأممي يعي جيدا معاناة المشتكيات ببوعشرين وهو لا يتردد في التعبير عن تعاطفه معهن”.

كما أبرزت الرسالة التي وقعها المسؤول الأممي عن الهيئة الأممية للاعتقالات التعسفية “خوسي أنطونيو”، “أن الفريق الأممي غير مسؤول تماما عن التأويلات والقراءات التي تقدم لتقاريره”، مشيرا إلى “أن رأيه استشاري، لا يبرئ المتهم توفيق بوعشرين، كما أنه لا يدينه أيضا.”

واعتبرت الرسالة، أن مهام الفريق الأممي تتحدد في العام على جزئية صغيرة من ملف الصحفي بوعشرين، تتعلق بالطريقة التي اعتقل بها الصحفي، بعيدا عما تعرفه المحاكمة، وجدالها”.

ومن أبرز النقاط التي حملتها الرسالة التوضيحية أيضا هي إصرار الفريق الأممي على التعبير عن كامل احترامه للقضاء المغربي، وعن ثقته فيه”، معتبرا أنه (القضاء)  الجهة المخول لها إنصاف كل الأطراف في إطار الاحترام الشامل للحقوق المكفولة.

يذكر أنه سبق للمشتكيات بتوفيق بوعشرين، أن أبلغن فريق العمل الاممي بخصوص المغالطات و العيوب المضمنة في تقرير الفريق الاستشاري، حيث ان تداعيات التقرير الأممي على الضحايا كان قد اثار جدلا واسعا بين طرفي القضية تحولت إلى تبادل الإتهامات بين الأطراف.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد