لماذا وإلى أين ؟

الممرضون يحاصرون وزارة الصحة باعتصام إنذاري

دخلت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، في إعتصام أمام مقر وزارة الصحة بالرباط، اليوم الاربعاء 12 يونيو الجاري، مرفوق بإضراب عن العمل لمدة أسبوع كامل، مع استثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات مرفوقا باعتصامات جهوية أمام مقرات ولايات الجهات، وذلك احتجاجا على تجاهل ملفها المطلبي ورفضا للعرض الحكومي المقدم ضمن مسلسل الحوار الاجتماعي.

وشارك عدد من الممرضيين وتقنيي الصحة، في الإعتصام، رافعين لافتات تطالب “بتعويض منصف وعادل عن الأخطار المهنية ، وإنشاء هيئة وطنية للتمريض، وإخراج قانون منظمة لمهنة التمريض”.

والجدير بالذكر أن حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، سبق لها ان قالت في بلاغ لها، إنها تستعد لخوض إضراب جديد أيام 10/11 /12 /13 /14 يونيو المقبل، مرفوق باعتصام وطني يوم 12يونيو ومسيرة وطنية بالرباط ستنطلق من أمام مقر وزارة الصحة في اتجاه البرلمان يوم 13يونيو.

كما كانت الحركة، قد أكدت على ضرورة إنصاف الممرضين وتقنيي الصحة فيما يخص جميع مطالبهم دون تجزيئ أو تسويف، ويحمل الوزارة الوصية تبعات التصعيد غير المسبوق للأشكال النضالية المستقبلية على القطاع الصحي و صحة المواطن على وجه التحديد”، مستنكرا نتائج الحوار الاجتماعي “الجد هزيل مقارنة مع انتظارات الطبقة العاملة”، منددا بطريقة تدبير وزارة الصحة لحواره، بعد تغييبها تحديد الغلاف المالي المرصود واستمرارها في التماطل والهروب، بهدف تقزيم المطالب والمكتسبات وإقصاء الحركة من أي حوار أو تفاوض حول ملفها المطلبي.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد