لماذا وإلى أين ؟

بأداء ومردود ضعيف.. غامبيا يحرج المنتخب ويهزمه في مراكش

بأداء باهت انهزم المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم،  بهدف نظيف، أمام نظيره الغامبي، في أولى المباريات الإعدادية للأسود تحضيرا لنهائيات كأس إفريقيا للأمم المقبلة بمصر.

وعكس أجواء الحرارة المرتفعة في مراكش كان الأداء باردا جدا فوق أرضية الملعب، حيث خيب   الأمأسود الأطلس أمام منتخب مغمور، ولم يخلق فرصا حقيقية للتسجيل رغم سيطرته على مجريات اللقاء. رغم أنه دخل المقابلة بكامل عناصره الأساسية التي تعود عليها رونار.

وجرت المباراة أمام مدرجات شبه فارغة إذ لم يحج الجمهور كما كان متوقعا.

واختار رونار اللعب في الخامسة عصرا رغم الحرارة المرتفعة علىىاعتبار أن الجو نفسه سيلعب فيه المنتخب في مصر في اطار كان 2019 التي يستعد لها المنتخب.

واحتسب الحكم المالي ركلة جزاء للمنتخب المغربي في الأنفاس الأخيرة من المواجهة، غير أن فيصل فجر فشل في ترجمتها لهدف التعادل، لتنتهي أطوار المواجهة بهزيمة “أسود الأطلس” بهدف نظيف وتسجيل أداء ومردود باهت من جانب العديد من العناصر سيخلق نقاشا بين المتتبعين في انتظار المباراة الودية المقبلة.

وقد اعتمد رونار على التشكيل التالي في المباراة: ياسين بونو، نبيل درار، المهدي بنعطية، غانم سايس، نصير مزراوي، كريم الأحمدي، بوصوفة، بلهندة، حكيم زياش، سفيان بوفال، بوطيب. قبل ان يدخل بتشكيلة مغايرة في الشوط الثاني.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد