لماذا وإلى أين ؟

بعد المقاطعة..قرمان يكشف الخطوات التي يعتزم طلبة الطب إتخاذها (حوار)

شهد ملف طلبة الطب والصيدلة وجراحة الأسنان، خلال الأسبوع الجاري، تطورات مثيرة، انطلاقا من مقاطعة الطلبة للامتحانات النهائية للسنة الجامعية، مرورا بتوقيف بعض أساتذة الطب بمبرر “إخلالهم بالتزاماتهم المهنية”، وصولا إلى توجيه الحكومة لإتهام مباشر لجماعة العدل والإحسان بالوقوف وراء هذه الاحتجاجات.

وفي هذا السياق، استضافت جريدة “آشكاين” في فقرتها الحوارية “ضيف السبت”، حمزة قرمان، عضو اللجنة الإعلامية بـ”التنسيقة الوطنية لطلبة الطب بالمغرب”، من أجل تسليط المزيد من الضوء على هذا الملف، خاصة في ظل التطورات الأخيرة، والتطرق إلى الخطوات التي يعتزم طلبة الطب اتخاذها مستقبلا.

1/ ما هو تقيمكم في التنسيقية للتطورات الأخيرة التي شهدها ملفكم؟

بداية أشكر جريدة “آشكاين” على الاستضافة، أريد القول إن مقاطعة الامتحانات هو أمر فرض علينا، لأن المقاطعة لم تكن بالنسبة لنا غاية في حد ذاتها، بل وسيلة من أجل أن نشير إلى عدة مشاكل يتخبط فيها القطاع التعليم الطبي. أما ما آلت إليه له الأمور هو أمر مؤسف للغاية لأننا أصبحنا في بلادنا نحس وكأننا مواطنون من الدرجة الثانية.

وفي ما يخص اتهام الحكومة لجماعة العدل والإحسان بالوقوف وراء هذه الاحتجاجات فهو أمر لا أساس له من الصحة، بدليل أن جميع القرارات التي اتخذت في هذه المعركة النضالية كانت تصدر عن جموع عامة للتنسقية الوطنية لطلبة الطب بتصويت مباشر وعلني.

 

2/ هل تعتقد أن إتهام الحكومة للعدل والإحسان هي محاولة لتسييس مطالبكم وإفشال نضالاتكم؟

لا اقول إن ذلك تم من أجل إفشال نضالات التنسيقية الوطنية لطلبة الطب، لأن الدولة ليس لها غرض في الإفشال، لأن هذه الاحتجاجات تعود بالنفع على البلاد، بحيث إذا تحسنت الجامعة العمومية وتخرج منها أطباء أكثر كفاءة فذلك سيرجع بالنفع على المنظومة الصحية ببلادنا. ولا اظن أن المسؤولين يمكن أن يقفوا ضد شيء فيه مصلحة للوطن.

وأما بالنسبة لاتهام العدل والإحسان، هناك تفسير آخر وهو أنه ليس هناك جهة كانت تنتظر أن نقاطع الامتحانات بهذا الشكل الذي خلق انبهار وطنيا وعالميا، لأن المقاطعة تمت بنسبة 100/100 دون أن نكره أحد على ألا يجتاز الامتحانات.

 

3/ ما هي الخطوات التي تعتزمون القيام بها مستقبلا؟

هناك سوء فهم، الكل يعتقد أننا في صراع. نحن لسنا كذلك، وخطوتنا هي استنكار كل ما وقع من تهديد وترهيب للطلبة وتوقيف للأساتذة والانتقام من آباء أعضاء التنسيقية ومحاولة إخراج طلبة وطالبات من الحي الجامعي، والخطوات الأخرة هي الحوار وإيجاد حل يرضي جميع الأطراف. والطلبة مصرون على التضامن مع بعضهم البعض. لذلك فالتهديد لن يأتي بنتيجة معهم، كما أنهم اتفقوا على أن طرد واحد منهم فيه طرد لـ20 ألف طالب.

    سياسي وليس طالب طب
    15/06/2019
    19:32
    التعليق :

    هذا سياسي وليس طالب طب

    0
    0
    الرأي الاخر
    15/06/2019
    20:13
    التعليق :

    من الضروي الآن إعطاء الكلمة لطلاب الطب الخاصة لتكون اشكاين محايدة ؟؟؟؟؟

    0
    0
    الاتجاه الاخر
    15/06/2019
    20:36
    التعليق :

    لما يدخلون في إضراب مفتوح لمدة 3 أشهر ويريدون تحقيق 100%من مطالب غير عادلة و 60 % منهم قادمون من التعليم الخاص منهم أغنياء كثيرون و هذا يتجلى واضح في صور مضاهرات طلاب هذه الفءة التي لاغلبيتها أفخم السيارات و تسكن أرقى الاحياء وتتكون بالمجان اليس هذا بسياسة إرادة وتحطيم إصلاح التعليم ؟

    0
    0
    العادليون رؤوس الفتن
    15/06/2019
    20:57
    التعليق :

    لا خير في من تقودهم الجماعة الى الهاوية مطالبكم تعجيزية فمن انتم من حق باقي الطلبة التدرب بالمستشفيات الجامعية نطالب من السيد الوزير عدم التنازل للعدليين فهم رؤوس الفتنة

    0
    0
    كاره الظلاميين
    15/06/2019
    21:22
    التعليق :

    ” ولا اظن أن المسؤولين يمكن أن يقفوا ضد شيء فيه مصلحة للوطن.”
    الله يجيبك على خير أولدي…المسؤولون يعملون ليل نهار لتخريب هذه البلاد حتى لا أقول دولة، لأن مقومات الدولة لا وجود لها
    مسؤولونا لا يتوفرون على ذرة من الوطنية…لقد سرقوا الوطن وتركوا لنا الوطنية
    انشر الله يرضي عليك

    0
    0
    هل تعلم
    15/06/2019
    22:08
    التعليق :

    كلية الطب محتكرة من من مجموعة انتهازيين اهم كثر من 3 اولاد يدرسون الطب مجانا ويتنقلون في سيارت فارهة اذهبوا الى مرءب كليات الطب وسترون Ferraris Mercedes audi porche dernier cri اباءهم بملكون الملايير ا والا ابناء الطبا والصيادلة ينتظرون بفارغ الصبر اكمال الاختصاص بالمجان لكي يلتحقوا بءاباءهم هل هاءلاء الناء الشعب اذا كان كذالك فلنجر احصاء يجب على الدولة ان تحارب هذه امخلوقات الانتنية والمتمردة رغم انهم يستفيدون كثرمن غيرهم من هذه الولة ومع ذالك يسعون الى خرابها في الخير ما هي اتلقيمة iالمظافة لهاءلاء المخلوقات المغاربة الفقراء لا يصلون حتي نهاية الاعدادي انهم في الفلاحة في البناء في الخارج في المهن الصغيرة اذن اترك الشعب عنكم يا انتهازيون

    0
    0
    الاتجاه الاخر
    15/06/2019
    22:39
    التعليق :

    لماذا اشكاين لا تنشر الرأي الاخر؟ ؟؟؟؟

    0
    0
    متتبعة
    16/06/2019
    01:19
    التعليق :

    أيها المواطن المغربي.
    آجي تفهم مبدأ تكافؤ الفرص عند طلبة الطب.

    تلجأ حاليا الحكومة المغربية إلى تضليل الرأي العام في قضية طلبة الطب المضربين و ذلك باللجوء إلى مبدأ تكافؤ الفرص: يعني حتى طلبة الطب الخاص عندهوم الحق في التخصص في الكلية العمومية!!
    جميع المغاربة عندهوم الحق في التكوين في المدارس و الكليات العمومية بدون تمييز، ولكن بما أن المقاعد محدودة، نلجأ إلى انتقاء هاد المواطنين عبر عدة وسائل من بينها : المباريات( les concours ) و اللتي تعتبر وسيلة عادلة و منطقية لانتقاء الطلبة دون تمييز طبقي او عرقي.
    علاش ماشي منطقي او ماشي من العدل أن الطلبة الخواص يديرو التخصص ديالهوم مع طلبة الكلية العمومية ؟؟؟ الجواب ديال هاد السؤال كانلقاوه في فرنسا، كدولة كانعرفوها مزيان او تابعين ليها في عدد من الأنظمة ديالنا :
    إلى مشيتي إلى فرنسا بغيتي دير التخصص ديالك في الطب، اونتا قريتي في كلية طب ماشي فرنسية، كايقولو ليك مرحبا بيك ولكن آجي دوز المبارات الأولى التي تسمح للولوج إلى كلية الطب عادا نهدرو في الاختصاص.
    نتا دييجا عندك دكتوراة في الطب ( دكتوراة مغربية مثلا) كاتدخل بشلاغمك قدهوم قداش كادوز عام ديال المبارات انتقائية اسميتها ( APM : Année préparatoire de médecine) مع ناس طلبة صغار عندهوم 17 او 18 سنة. الى نجحتي فيها عاد كايمكن ليك دوز المباراة ديال التخصص. فرنسا وضعت هاد السيستام باش تحمي مبدأ تكافؤ الفرص يعني نتا من حقك دير عندها التخصص و لكن حتى تتمكن من أجتياز APM ( المبارات الأولى ) للي دازو منها دوك معامن غادي دوز مباراة التخصص.
    دابا إلى بغينا نسمحو لطلبة الخواص ( من حقهوم) يدوزو مباراة التخصص في الكلية العمومية، منطقيا و عدليا عندنا جوج ديال الحلول فقط :
    -يا إما خاصهوم ينجحوا في المباراة الأولى اللتي تسمح الولوج إلى الكلية العمومية، مع طلبة ديال الباك.
    – يا إما خاصهوم يدوزو امتحانات السلك الاول للكلية العمومية ( سنتين) للي حتا هوما حواجز في انتقاء الطلبة المتفوقين.
    أما باش تجي دون مباراة التخصص العمومي غير هاكاك، اونتا مازال ماتبتيش حتى حاجة ( tu n’as encore rien prouvé ) فهادا يعتبر ضلم و يحق و إستهتار بذكاء المغاربة و بصعوبة مهنة الطب. هادا هو العبث.
    من جهة أخرى، خاصك تعرف أخي المواطن ان هاد المدارس الطبية الخاصة مازال ماعندها حتى شي مصداقية، ما عندهاش ما يسمى ب: ( le recule ) يعني مازال مافرضاتش راسها في الوجود، باقي خاصها تبرهن على الجودة ديالها ( ما يحتاج إلى سنوات )عاد نقدرو نديرو فيها الثقة قي تدبير امورنا الصحية. بينما الأطباء المغاربة للي تخرجو من الكليات العمومية، برهنو للعالم، و منذ عقود، انهم عندهوم تكوين في المستوى لأننا نجدهم يشتغلون في جميع أنحاء العالم من اوروبا حتى لكندا حتى أمريكا. نجدهم رؤساء مصالح و مستشفيات في اوروبا.
    الطبيب المغربي في المغرب، داير بحال شي بيلوط ديال الفرميلا 1 ( formula one) عطيتيه إركاط ( Renault 4)= المستشفيات الحكومية او كطالب منو يجي الاول في السباق. بالرغم من إركاط كايجي هو الثاني. نهار كايمشي لأوروبا كايعطيوه مرسيديس ( Mercedes AMG)= المستشفيات الاوروبية كايجي هو الاول .
    مع الأسف الأطباء المغاربة عندهوم كولشي
    ( la compétence, la persévérance, l’intelligence)
    ولكن ماعندهومش الشجاعة، جبناء ، ils n’ont pas de couilles )
    ما عمرهوم تاحدو ضد الضلم و الحيف، كايفضلو يا إما لحيس الكابا يا إما الفرار إلى اوروبا. و الدليل انهم ماواقفينش مع الطلبة في الحراك ديالهوم، خلاوهوم بوحدهوم يواجهو المصير ديالهوم أمام مالين الشكارة و أمام حكومة تخضع لتعليمات مول الشكارة.

    0
    0
    مواطن
    16/06/2019
    03:57
    التعليق :

    ان ما يتعرض له اليوم وطن الحبيب لأمر مؤسف
    الخوصصة تأتي على الأخضر و اليابس و تهش القطاع العمومي نهشا وحشيا و ذلك بسياسة مبرمجة من طرف الدولة
    لكي تنشر التضمر من القطاع العام بين المواطنين و تدفعهم نحو الخاص
    فإذا دخلت مستشفى عمومي ناقص التجهيز او مدرسة بأقسام مكتضة و بدون مرافق صحية فسيدفعك ذلك الى اللجوء الى الخاص
    و هذا ما تريد الدولة لكي تنفق على نفسك
    ليس المشكل هنا فقط بل ان اغلب الشعب المغربي يعانون من فقر مظقع و لا يقوون على التسديد من اجل العلاج او التعليم …
    ان نضال طلبة الطب هو دفاع عن الجامعة العمومية و المستشفى العمومي و ينبغي ان نقف لهم اجلال على شجاعتهم للوقوف امام مشروع تخريبي لصحة المواطن و تعليمه
    مزيدا من الصمود فالنصر لا محال قريب …

    0
    0
    مواطن
    16/06/2019
    04:03
    التعليق :

    ان ما يتعرض له اليوم وطننا الحبيب لأمر مؤسف
    الخوصصة تأتي على الأخضر و اليابس و تنهش القطاع العمومي نهشا وحشيا و ذلك بسياسة مبرمجة من طرف الدولة
    لكي تنشر التضمر من القطاع العام بين المواطنين و تدفعهم نحو الخاص
    فإذا دخلت مستشفى عمومي ناقص التجهيز او مدرسة بأقسام مكتضة و بدون مرافق صحية فسيدفعك ذلك الى اللجوء الى الخاص
    و هذا ما تريد الدولة لكي تنفق على نفسك
    ليس المشكل هنا فقط بل ان اغلب الشعب المغربي يعانون من فقر مظقع و لا يقوون على التسديد من اجل العلاج او التعليم …
    ان نضال طلبة الطب هو دفاع عن الجامعة العمومية و المستشفى العمومي و ينبغي ان نقف لهم اجلال على شجاعتهم للوقوف امام مشروع تخريبي لصحة المواطن و تعليمه
    مزيدا من الصمود فالنصر لا محال قريب …

    0
    0
    طالب طبيب
    16/06/2019
    14:24
    التعليق :

    بغيت نفهم ….
    واش التصويت العلني فيه ذرة من الديمقراطية ؟
    من أركان التصويت الحر هي السرية.
    ما عداها فهو ترهيب للناس

    0
    0
    شهادة حق
    19/06/2019
    02:00
    التعليق :

    طلبة الطب العمومي ليسوا في صراع مع اخوانهم الخواص، و انما في صراع مع مشروع تخريبي للصحة العمومية و صحة المواطن الا و هو خوصصة القطاع .
    فهم لا يرفضون تكوين اطباء في القطاع الخاص بل انهم لا يمانعون في ذلك باعتباره حلا لمشكل الخصاص في الاطر ولكنهم يطالبون بشيء عادل هو التوازي بين القطاعين يرفضون ان يكون يقتات الخاص على حساب العام و يدمره شيئا فشيء كما وقع للمدرسة العمومية
    يطالبون المؤسسات الخاصة ان تلتزم بدفتر تحملاتها و توفر لطلبتها مراكز خاصة للتكوين و استكمال التخصص يطالبونها بتوفير اساتذة خاصين بها و لا تستغل استاذ الكلية العمومية
    وهذه هي حقيقة الامور و ليس كما يسوق لخا البعض بكونها معركة ضدد الطلبة الخواص، بالكاد انا اسميها معركة لصالح الخواص لانها تلزم الموسسات الخاصة بالوفاء بالتزامتها و تمنعها من بيع الوهم للطلبة واستغلالهم …

    القطاع العام يعاني في صمت منذ زمن بعيد و رغم ذلك لم تكف هذه الدولة عن تدميره في كل مرة اتيحت لها الفرصة
    معا لحماية القطاع العام، معا لحماية صحة المواطن

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد