لماذا وإلى أين ؟

تزامنا مع زيارة برلمانيين.. مغاربة يحتجون ضد خدمات قنصلية في إسبانيا

تزامنا مع مباشرة اللجنة الاستطلاعية البرلمانية المؤقتة الخاصة بالقنصليات، زيارتها الميدانية، شهدت القنصلية المغربية بكتالونيا يوم الاثنين 17 يونيو الجاري، حالة استياء عارم من طرف مجموعة من أفراد الجالية بسبب لامبالاة المسؤولين اتجاه معاناتهم.

ووفقا لمصدر محلي، فإن الجالية المغربية بكتالونيا عند ولوجها للقنصلية، تعاني من غياب الاهتمام، وسوء في التنظيم بحيث تنتشر طابورات الانتظار في ظل غياب كراسي الراحة. كما أن المرافق الصحية بالقنصلية يستحي المواطن من الولوج لها بسبب حالتها السيئة، مضيفة أن ذلك دفع عدد منهم إلى الاحتجاج.

والجدير بالذكر أن أعضاء المهمة الاستطلاعية المؤقتة الخاصة بالقنصليات، استهلت برنامج المهمة بزيارة ميدانية للقنصلية العامة للمملكة المغربية بمدينة ميلانو كمحطة أولى في البرنامج العام لهذه المهمة. حيث تم عقد لقاء عمل موسع مع القنصل العام، الذي قدم عرضا شاملا حول عمل القنصلية.

بعد ذلك، شكل النواب أعضاء المهمة ثلاث مجموعات عمل أجرت لقاءات مباشرة مع مختلف المصالح الإدارية بالقنصلية البالغ عددها 11 مصلحة. كما تم إجراء لقاءات مباشرة مع المرتفقين (المواطنينن المغاربة المقيمين بإيطاليا) وذلك لاستطلاع رأيهم بخصوص الخدمات المقدمة لهم من لدن القنصلية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد