لماذا وإلى أين ؟

التحقيق مع ضابط إسباني عذب مغربيا طالب باللجوء

أصدر رئيس المحكمة الجنائية رقم 19 في العاصمة الإسبانية مدريد، قرارا بإجراء تحقيق قضائي بشأن تعرض طالب لجوء مغربي للتعذيب في مركز احتجاز المهاجرين السريين “إلوش”.

ووفقا لمصادر إعلامية محلية، فإن التحقيقات القضائية التي أمر رئيس المحكمة الجنائية الإسبانية بمباشرتها، تؤكد تعرض طالب اللجوء المغربي، للتعذيب من طرف ضابط شرطة في مركز الاحتجاز، باستخدام أداة حادة، مشددة على أن الاعتداء العنيف للمسؤول الأمني الإسباني في حق المواطن المغربي نتج عنه إصابات بليغة وجروح غائرة، لافتا إلى أن آثار التعذيب تم إثباتها بواسطة الخبرة الطبية.

وكشفت المصادر ذاتها أن التحقيقات القضائية الأولية أشارت إلى أن طالب اللجوء المغربي تعرض لاعتداء شنيع يوم 27 ابريل الماضي، داخل غرفة نومه بعدما اقتحمها المسؤول الأمني الإسباني عنوة.

وأشارت المصادر إلى أن إجراء التحقيق القضائي في واقعة تعذيب طالب لجوء الذي يحمل الجنسية المغربية ليس الأول من نوعه، موضحة أنه تم فتح تحقيق سابق بشأن أعمال تعذيب أخرى تعرض لها طالبوا اللجوء في مراكز احتجاز الأجانب.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد