لماذا وإلى أين ؟

في الجزء الأخير.. أرسلان: تهديدات الحكومة مكتخلعناش وها علاش متحالفين مع النهج (فيديو)

في هذا الجزء الثالث من الحوار المطول الذي أجرته “آشكاين” مع نائب الأمين العام لجماعة العدل والإحسان والناطق الرسمي بإسمها، فتح الله أرسلان، يتحدث الأخير عن أسباب وخلفيات تحالف الجماعة مع حزب النهج الديمقراطي، اليساري الرديكالي.

كما يكشف أرسلان عن موقف الجماعة من الدولة الدينية، ومدى قبولها بالعيش في دولة مدنية.

الجزء يتضمن موقف ردود أرسلان على أسئلة بعض النشطاء.

    هم العدو
    26/06/2019
    05:38
    التعليق :

    حذار من هذه الجماعة التي تعمل بمبدأ التقية أو تمسكت حتى تمكن ،همها السيطرة على المغاربة بخرافات ياسين ،تبحث عن أي مشكل لتركبه ولو مع النهج

    0
    0
    محمد باعسو
    26/06/2019
    22:12
    التعليق :

    العدل والإحسان مكون اساسي من مكونات هذا البلد واطرها مواطنون مغاربة لهم الحق في الحرية والتجمع وإبداء الرأي بعيدا عن تهديد
    ات المخزن

    0
    0
    سعيد
    28/06/2019
    02:25
    التعليق :

    يظهر من خلال هذا الحوار أن هذه الجماعة هي الأمل الوحيد المتبقي لنا.
    أدعو إلى رفع الحصار عنها لنعرفها أكثر. ولم لا الدفاع عنها وعن حقوقعا.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد