لماذا وإلى أين ؟

مراكش.. اعتقال مروض أفاعي نهب من سائحة 450 درهما مقابل صورة مع ثعبان

أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، باعتقال مروض للثعابين بجامع الفنا، وإيداعه السجن المحلي بالوداية على خلفية شكاية تقدمت بها سائحة أجنبية تتهمه فيها بسلبها مبلغا ماليا ناهز 450 درهم بعد التقاطها لصورة تذكارية رفقة أحد الثعابين التي يُشرف على ترويضها.

مصادر محلية أكدت أن فصول الواقعة تعود إلى نهاية الأسبوع الماضي، حينما كانت السائحة الأوروبية تتجول بمعية آخرين بساحة جامع الفنا في آخر أيام عطلتها بمراكش، فاقترب منها “العيساوي” واضعاً ثعباناً فوق عنقها في الوقت الذي بادر فيه سائح آخر إلى التقاط صورة تذكارية لها.

وتضيف المصادر، أن السائحة أخرجت من محفظة نقودها ورقة مالية من فئة 20 درهماً وسلمتها لمروض الثعابين، غير أن هذا الأخير ثار في وجهها واعتبر المبلغ هزيلا، قبل أن يقوم بإعادته إلى محفظة نقودها التي كانت لاتزالت مفتوحة، ويستل منها أوراقاً بقيمة 450 درهما، وهو آخر ما تبقى بحوزة السائحة الأجنبية التي توجهت إلى الفرقة السياحية من أجل فتح تحقيق في الموضوع.

وقد تم توقيف المروض المذكور وبحوزته المبلغ المالي المذكور، ليتقرر بعد ذلك إحالته على مصالح الأمن التي عرضته في حالة اعتقال على وكيل الملك بعد انتهاء فترة وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.

    زعفان
    02/07/2019
    08:08
    التعليق :

    والله قطاع السياحي المغربي بدأ يتكاثر به النصابين وعدي الضمير من اصحاب الطاكسيات المطاعم الشعبية والمصيبة الكبرى هن من تقمن بالحناء وآخرون هذا يط من أخلاق المغاربة، اذهبو إلى غوغل وسألو عن افسد شعب

    0
    0
    بن قدور جرجور
    02/07/2019
    10:46
    التعليق :

    ساحة جامع لفنا أصبحت مكان الجريمة المنظمة من طرف بائعي الأكل واصحاب القردة و الأفاعي وما يسمون أنفسهم بقلاوا. هؤلاء يعترضون الناس في الطرق ويسلطون عليهم طبولهم وخرافات هم الموسيقية حتى يجعىن رؤوسهم ويجبر نهم على تسليمه المال. أما بائعي الاكل المجموع عله الدباب فيقطعون عليك الطريق خاصة إذا كنت مع أجنبية كما حصل لي أنا وزوجتي بناتي. لعن الله السلطات التي أصبحت تتاجر بسلامة المواطنين.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد