لماذا وإلى أين ؟

تقرير: ثلث المغاربة أميون ومليون تلميذ غادروا الدراسة

كشف المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في تقرير له برسم سنة 2018، حول المدرسة المغربية، عن معطيات مثيرة حول الوضعية الهشة للمنظومة التعليمية المغربية، بالرغم من مسلسل الإصلاح الذي درجت الحكومات المتعاقبة على نهجه.

وقال تقرير المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، الذي يحمل عنوان “مدرسة العدالة الاجتماعية”، إن ثلث المغاربة أميون، ومليون تلميذ غادروا الدراسة و70 في المئة من خريجي الجامعات عاطلون.

واضاف المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أن “أزمة التربية في بلادنا هي أزمة بنيوية وأخلاقية، لأنها تهدد مستقبل الأجيال الناشئة ومصير البلاد، وهي تتجلى في ضعف مكتسبات التلاميذ وعدم ملاءمتها لحاجات المغرب الحالية والمستقبلية ولمتطلبات سوق الشغل”.

وعلق أحد نشطاء شبكات التواصل الإجتماعي “فايسبوك” على مضامين تقرير المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، قائلا: إن هذا الأخير “يصدمنا في تقرير له حول المدرسة المغربية برقم مخيف للغاية، ويقول أن ثلث المغاربة أميون، ومليون تلميذ غادروا الدراسة و70 في المئة من خريجي الجامعات عاطلون، متسائلا: “هل هناك هزيمة اكثر من أن يهزمنا فريق الجهل والأمية؟ هل هناك إقصاء أسوء من هذا؟ للاسف نحن امام الخراب”.

    أحمد التوري
    07/07/2019
    15:57
    التعليق :

    أنا شخصيا أود مقاضاة هذا الجاهل الذي فرض حل المعادلة من الدرجة الأولى بأسلوب بعيد كل البعد عن المقاصد البيداغوجية . و تقريبا خمسة عشرة سنة مضت تم حدف درس في الرياضيات حول الأعداد الأولية وتفكيك الأعداد إلى جداءات أعداد أولية ، وهذا الدرس جد مهم للتلاميذ ، بحيث يمكنهم من استعماله خلال ثلاث سنوات ، ويعتبر هذا الدرس أساسي للتلميذ في جل دروس الجبر .

    0
    0
    موحى
    08/07/2019
    13:11
    التعليق :

    لو كان هذاآلمجلس صادقا مع نفسه وفي من آلروح ما يجعل ساكينيه خجولين من ذواتهم لحل نفسه وأراحنا من دوره آلتجميلي لوجه آلمخزن آلقبيح

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد