لماذا وإلى أين ؟

جمعية للتعليم العالي تحتفي بروادها (صور)

نظمت جمعية الخدمات لاجتماعية للتعليم العالي، نهاية الأسبوع الجاري، برحاب مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية و التكوين حفل تكريم لفعاليات جامعية وجمعوية تحملت مسؤولية تدبير هاته الجمعية التي أسستها النقابة الوطنية للتعليم العالي يوم 28 مارس 1992.

وتميز الحفل بتكريم الأساتذة عبدالرزاق الدواي الرئيس الأول للجمعية و يحيى البوعبدلاوي كاتبها العام و عبدالحق منطرش الرئيس الثاني و حميد بهاج كاتبها العام و إدريس العمراني أمين مال الجمعية خلال الولايتين كما تميز الحفل التكريمي بحضور محموعة من الفعاليات النقابية و الجمعوية يتقدمهم الكتاب العامون للنقابة الوطنية للتعليم العالي سابقا الأساتذة حفيض بوطالب و عبدالحق منطرش وفوزية اكديرة و عبدالكريم مادون و محمد الدرويش و بعض أعضاء المكاتب الوطنية خلال هاته الفترات كما حضر الحفل رئيس التضامن الجامعي الأستاذ اباحدو و أعضاء من المكتب الوطني و رئيس جمعية الخدمات الاجتماعية لموظفي وزارة الاتصال .

وقال الاتصال رئيس جمعية الخدمات لاجتماعية للتعليم العالي، محمد الدرويش، في كلمته الافتتاحية:” نلتقي في مسار حياتنا بأصناف متعددة متجانسة و متناقضة يجمعنا معها و يفرق بيننا الكثير آو القليل نجتمع على الاختلاف و الاتفاق في إطارات اجتماعية آو جمعوية او سياسية آو غيرها لكن ما لا نختلف حوله جميعا هو ما نحس به أفرادا و جماعات و نحن نتلقى عبارات الشكر و التقدير على عمل قمنا آو نقوم به انه اعتراف بهذا العمل و هو اعتراف بالعطاء الذي ينتج عن الفاعلين”.

وأضاف درويش، التكريم شهادات اعتراف للمحتفى به بعطاأته وإسهاماته، وهو عنوان من عناوين التضامن والزمالة والأخوة، إنه علامة من علامات الرقي الاجتماعي والوعي الثقافي والتقدم المعرفي، لذا تتنافس المؤسسات وتتسابق تكريما لعلمائها ومناضليها ومثقفيها، وقد شاع في مجتمعنا لأكثر من ثلاثة عقود أن لم يكن يكرم المرء إلا بعد وفاته، وهو تكريم ناقض لأنه لا يفيد في أي شيء المحتفى به. إلا أنه ومنذ سنوات أصبح بعض من مؤسسات مجتمعنا أكثر وعي بقيم وقيمة تكريم الشخص في حياته وأبعاده المجتمعية بكل مستوياتها، وإننا نعد هذا التكريم أو الاحتفال لحظة وفاء واعتراف وتقدير لما قدمه المحتفى بهم لأسرة التعليم العالي أساتذة وطلابا وإداريين عموما وللوطن خصوصا.

    عماد
    07/07/2019
    17:14
    التعليق :

    لا هذهجديدة لأول مرة نسمع أن جمعية نظم مكتبها المسير حفلا لتريم نفسه
    هزلتتتتتت

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد