لماذا وإلى أين ؟

الطالب العلمي: أقصينا من “الكان” بسبب الزهر والمشوشين والله غالب

أرجع وزير الرياض، رشيد الطالبي العلمي، إقصاء المنتخب الوطني من ثمن نهائي كأس أفريقيا للأمم إلى الحظ ومن وصفهم بـ”المشوشين”.

العلمي وهو يعدد أسباب إقصاء الأسود، في معرض رده على أسئلة أنية في الموضوع، خلال جلسة للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، يومه الاثنين 8 يوليوز الجاري، قال: ” الزهر مكانش معنا، ولم يحتسب الحكم هدفا بداعي شرود؛ لكن القنوات الدولية أرجعت تلك اللقطة وقالت العكس، ولم تمنح لنا ضربة جزاء وعندما منحت لنا أضعناها؛ لأن الزهر مسعدناش”، مردفا “عمالقة كرة القدم مكانوش يسجلو في لحظات الضغط، والأسماء كتعرفوها، واللاعب ديالنا وقعلو شي ضغط والله غالب”، في إشارة لحكيم زياش.

وأكد العلمي أنه “قد تم تشكيل لجنة تقنية للوقوف على الأسباب”، مضيفا ” “الرياضة هي هذي فيه ربح وخسارة ولا يمكن أن تربح دائما، يمكن أن يقع شي ما، ووقعت شي حاجة وغدي نوقفو عليها”.

وأوضح الوزير نفسه أن نفسية اللاعبين كانت مدمرة بسبب من سماهم بالمشوشين، حيث اعتبر أن “99.5 في المائة من المغاربة كانوا يساندون الفريق الوطني، فيما 0.5 في المئة كانت تشوش عليه، وهذه التشويشات كانت تصل اللاعبين، وتؤثر على نفسيتهم وهو أمر لم يساعدهم على الدخول في المباراة، وأنه رأى ذلك عندما كان ينزل إلى مستودع الملاعب”، مؤكدا أنه “نتيجة لذلك أعلنت مجموعة من اللاعبين عزمها اعتزال اللعب للمنتخب الوطني”.

ويرى الوزير نفسه أنه “باعتراف جميع المنابر، أحسن فريق في الكان كان هو الفريق الوطني الذي كان يهابه الجميع”، مشيرا إلى أنه (الفريق الوطني) “انتقل من الرتبة 23 سنة 2014 إلى الرتبة 4 أفريقيا حاليا، وأنه لأول مرة يتأهل بـ9 نقاط وتقدم مجموعته، ولأول مرة يفوز على فرق لم يسبق له أن فاز عليها؛ لا داخل المغرب ولا خارج”.

2 تعليقات
  1. احمد الهيدي :

    المسؤلين لي عندهوم الزهر فعلا الله غالب

  2. الحسن :

    وعلاش ما شريتي الزهر ولا المعدنوس للفريق الوطني؟حينما تسند الامور الى غير اهلها فانتظر الساعة

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد