لماذا وإلى أين ؟

صحيفة فرنسية: هذا هو المدرب الأقرب لتدريب المنتخب المغربي

كشفت صحيفة Onzemondial الفرنسية عن المدرب الأقرب لتولي قيادة المنتخب المغربي خلافا للفرنسي هيرفي رونار. ونقلت تعليقه على ترشيحه.

الصحيفة قالت إن البوسني وحيد حليلوزيتش، الذي لازال مرتبطا بعقد مع فريق نانت الفرنسي، هو الأقرب لخلافة رونار، على اعتبار تجربته في القارة الإفريقية، خصوصا مع المنتخب الجزائري الذي قاده إلى كأس العالم 2014 وتأهل إلى دوره الثاني.

وتعليقا على ربطه بالمنتخب المغربي، قال المدرب البوسني: “لست على علم بعرض المغرب، لكن دائما تكون هنالك ترشيحات، ماذا سيقع بعد وهل سأكون دائما بمقاعد البدلاء لقيادة نانت، لا أعلمه”.

وعلاقة بأخبار رونار الذي تلاحقه الانتقادات، تداول نشطاء الفايسبوك صورة “الثعلب” رفقة مواطن سنغالي، ما يعني انتقاله إلى أسرته الصغيرة المتواجدة هناك.

    Moul jamal
    09/07/2019
    14:18
    التعليق :

    la la la la la la brina Marocain akhay baraka men chefara

    0
    0
    Rachid samy
    09/07/2019
    14:26
    التعليق :

    (C est son probleme (renard

    Ou il va officier,c est son probleme,

    ( ila tallaqtiha ma twarriha bab dar)

    Je crois qu un entraineur de notre sang ,

    Sentira ce que nous sentions,et fera de sorte

    Que tout ira bien,

    Son but,
    le prestige de son pays, est prime que

    Le salaire de ses prestations.

    FAIRE LE CHOIX A LA MAISON,DANS NOTRE
    CUISINE.

    0
    0
    فؤاد
    09/07/2019
    14:46
    التعليق :

    من فظلكم لماذا ستبقون الحدث ،أنا في نظري ان هيرفي من احسن المدربين بنسبة للكرة الأفريقية ،الغلط الوحيد الذي ارتكبته الجامعة هو دخول في شؤونه ،أرجو من الجامعة اختيار مدرب مغربي يعرف كل الاعبين اللذين يلعبون الدوري المغربي -وليس فريق الذي يدربه – يبق بجانب هيرفي منها يختار اللاعبين وكذلك يستفيد بخطط واستراتيجية هيرفي

    0
    0
    الصحراوي
    10/07/2019
    00:35
    التعليق :

    هل سنبقى مستعمرة فرنسية كفى الحقيقة اننا لن نربح الكاس فلمادا خسران المال العام ووزارة .نريد مدرب وطني مغربي 10 مليون ومساعده 2 مليون ولاعبين من البطولة الوطنية 1 مليون ومع دلك سنربح الكاس لان الغيرة الوطنية حاضرة.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد