لماذا وإلى أين ؟

مكناس.. العثور على طفل مشنوق يشتبه في تعرضه للاغتصاب والقتل (صور)

عثر مواطنون، في الساعات الأولى من صباح يومه الخميس 11 يوليوز، على جثة طفل، بالقرب من مدرسة المعلمين سابقا وبمحاذاة “صهريج السواني” بمكناس، يشتبه سقوطه ضحية جريمة قتل، بعدما تعرض للاغتصاب.

ووفق ما أوردته مصادر محلية، فإن العثور على الضحية البالغ من العمر قيد حياته 11 سنة، هز المنطقة وعائلته، خصوصا وأنه كان قد اختفى عن الأنظار، مشيرة إلى أن عائلته كانت تستبعد وفاته.

وأشارت ذات المصادر إلى أن ظروف وملابسات وفاة الطفل ما تزال مجهولة بالرغم من تداول معطيات تبرز أنه كان ضحية اغتصاب وقتل، مؤكدة في الوقت نفسه أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا للكشف عن ظروف وملابسات النازلة.

وكانت صور الطفل المختفي قد تم تدوولت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالبت عائلة الضحية بالمساعدة في البحث عن ابنها، قبل ان تصدم بخبر العثور عليه متوفيا.

وقامت عناصر الشرطة القضائية والعلمية بتمشيط محيط المكان الذي عثر فيه على الطفل، وفتح تحقيق معمق حول اختفائه، للوصول إلى التفاصيل الكاملة لهذه القضية .

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد