لماذا وإلى أين ؟

فلاحو تادلة ينتفضون ضد مقلع للرمال (صور وفيديو)

نظم مواطنون، بمدينة قصبة تادلة ودوار أيت مسعود، وقفة احتجاجية، اليوم الخميس، أمام المجلس القروي سمكت، للتعبير عن رفضهم لإقامة مقلع للرمال، نظرا لما يعتبرونه أضرارا سيخلفها على نهر أم الربيع وعلى أراضيهم الفلاحية.

وردد المحتجون شعارات من قبيل: “خرجنا واحتجينا وكونكاسور لمبغينا”، “سواء اليوم سواء غذا كونكاسور”، “سمع سمع يا مسؤول أرزاق وأولادنا في خطر”.

وفي هذا السياق، قال هشام الزعواطي، رئيس جمعية أيت مسعود للتنمية، في تصريح لـ”آشكاين”: لقد تفاجأت ساكنة الدوار بالشروع في إنجاز مشروع كونكاسور داخل دوار مما جعل الساكنة تتقدم إلى السلطات المعنية بعريضة احتجاجية موقعة من طرف رجال ونساء الدوار ضد هذا المشروع، والتي توصلت بها  كل من ممثل السلطة المحلية ورئيس المجلس القروي، ووالي جهة بني ملال خنيفرة، ووكالة حوض أم الربيع من أجل سحب الترخيص الممنوح لشركة على حساب الفلاح المقهور مهددا سلامته وصحته وبيئته وماشيته وأرضه”.

وأضاف الزعواطي، أن المواطنين ليسوا ضد الاستثمار، لكن كيف تكون التنمية وهذا المشروع الذي سيدر أموال طائلة على صاحب الشركة من استغلال الثروات الطبيعية، سيؤدي إلى تخريب الأراضي الفلاحية التي هي مصدر الرزق الوحيد للفلاحين، وسيلوث نهر أم الربيع الذي يعتبر شرايين الحياة لدينا”، وزاد: “لقد خرجنا للاحتجاج بعد أن اكتشفنا تواطؤ المجلس القروي مع صاحب الشركة”، محملا مسؤولية ما ستؤول له الأوضاع في حالة عدم توقيف الأشغال المقلع للمجلس القروي والسلطات المحلية ووالي جهة بني ملال خنيفرة.

وأضاف المتحدث أن  “الشركة المستغلة للرمال وحجارة نهر أم الربيع قامت بحفر حفر كبيرة وسط النهر ما نتج عنه لحدود اللحظة سقوط رجليين من كبار السن بها أثناء شروعهما في عبور النهر، إضافة إلى غرق  بقرتين”، مطالبا المسؤوليين بالتدخل لحماية المواطنين بدلا من الرقص على معاناتهم.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد