لماذا وإلى أين ؟

الاتحاد الدولي للنقابات يطالب العثماني بسحب مشروع قانون الإضراب من البرلمان

دخل الاتحاد الدولي للنقابات على خط النقاش الدائر حول مشروع القانون التنظيمي رقم 9/.15 المتعلق بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الإضراب، داعيا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إلى سحب هذا المشروع من البرلمان.

وقالت الكاتبة العامة للاتحاد في رسالة وجهتها للعثماني، إن قرار إحالة مشروع قانون الإضراب على البرلمان، ودعوة النقابات لـ”التشاور”، بدل المفاوضات حوله، خرق للاتفاقيات الدولية الأساسية، مبرزة أن مشروع قانون الإضراب ينطوي على مقتضيات تعتبر انتهاكا جسيما للحريات والحريات النقابية، ودستور منظمة العمل الدولية، والتشريعات الدولية في هذا الخصوص، داعية العثماني إلى مباشرة التفاوض ثلاثي الأطراف بشأنه في إطار مؤسسة الحوار الاجتماعي كما هو متعارف عليه أمميا.

وطالب الإ٦تحاد الدولي حكومة العثماني باحترام الحريات النقابية ووقف المحاكمات التي تطال المسؤولين في نقابة “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”، وفي مقدمتهم “عبد الله رحمون” عضو المكتب التنفيذي، والكاتب للاتحاد المحلي للكونفدرالية بأكادير، و”عبد الحق حيسان”، عضو المجموعة الكونفدرالية بمجلس المستشارين.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد