لماذا وإلى أين ؟

بيان هام من وزارة الدفاع الجزائرية

أكدت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأحد، أن قوات الجيش أوقفت “إرهابيين غير مبحوث عنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجمات إرهابية تستهدف المتظاهرين السلميين عبر مناطق مختلفة من الوطن”.

وجاء في بيان للوزارة أنه “في إطار مكافحة الإرهاب وتبعا للعمليات التي مكنت من توقيف خمس عناصر دعم للجماعات الإرهابية بمدينة باتنة، من قبل مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني، خلال الفترة من 03 إلى 07 يوليو 2019، وبعد تحقيقات معمقة، تبين أن الأمر يتعلق بإرهابيين غير مبحوث عنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجمات إرهابية تستهدف المتظاهرين السلميين عبر مناطق مختلفة من الوطن”.

وأضاف البيان أن “الإرهابيين” كانوا يخططون لتنفيذ هجمات باستخدام “عبوات متفجرة”.

وكشف البيان عن أسماء الموقوفين دون الإشارة إلى ألقابهم العائلية، وهم “ع. وائل”، و”ب. أيمن”، و”م. خالد”، و”م ساعد”، و”م. عبد الرحمن”.

وكالات

3 تعليقات
  1. Rachid samy :

    (Ce sont eux_meme (les militaires

    Qui, durant la decenie noire de 1991 massacraient le peuple sous la banniere du Fis
    Et du Gia ,
    Le terroriste notoire AL mokhtar bel mokhtar
    Est L un des leurs,

    Qui a tue a BEN TALHA ?

    Et qui a tue a Tibhirine ?

    Le monde a ses yeux ,le soleil brille partout ,
    Petite contree est devenu le monde.

  2. Rachid samy :

    MANIPULATEUR NARCISSIQUE,
    Ce Gaid salah,il voulait semer le doute parmi les manifestants et la panique a la maniere de
    ( sauve_qui_peux)

    Utilisee dans les films du Western.

    Il invente a chaque sortie un mensonge speculatif afin de faire peur aux milliers de manifestants algeriens,qui demandent leur liberation du joug de la maudite junte militaire que les colons furent installer a la tete de l )))(Algerie toujours (francaise

    2
    1
  3. مواطن محلي :

    العسكر و “فزاعة الإرهاب” لإسكات صوت وحركة الشارع المباركة.

    5
    1

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد