لماذا وإلى أين ؟

“اتصالات المغرب” تقدم حصيلتها لنصف السنة الحالية

أعلنت مجموعة اتصالات المغرب، الفاعل التاريخي للاتصالات، أن النتيجة الصافية المعدلة لحصة المجموعة ارتفعت خلال النصف الاول من سنة 2019 بنسبة 1.8 في المئة.

وأضاف بلاغ للمجموعة، اليوم الاثنين، أن رقم المعاملات الموحد للمجموعة (بأسعار صرف ثابتة) تحسن بنسبة 0.8 في المئة مدعوما بعائدات معطيات النقال في المغرب ( زائد 19.7 في المئة) و في الفروع ( زائد 24.6 في المئة)، مبرزا أن العدد الاجمالي لزبناء المجموعة ارتفع بنسبة 3.9 في المئة ليصل الى حوالي 63 مليون زبون.

وسجل البلاغ ارتفاعا قويا للأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك -EBITDA- ( زائد 5.1 في المئة على أساس قابل للمقارنة) بفضل ترشيد النفقات، مع ارتفاع تدفقات الخزينة الصافية بنسبة 30.6 في المئة على أساس قابل للمقارنة.

وأشار المصدر ذاته إلى الاحتفاظ بآفاق مجموعة اتصالات المغرب لسنة 2019 على أساس قابل للمقارنة وباستثناء تأثير 16 IFRS ، مع تسجيل استقرار في رقم المعاملات ، والارباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك ، مع استثمارات بحوالي 15 في المئة من رقم المعاملات باستثناء الترددات والرخص.

و صرح رئيس مجلس الإدارة الجماعية للمجموعة، السيد عبد السلام أحيزون، بمناسبة إصدار نتائج النصف الأول من سنة 2019 ،أن النتائج فاقت الأهداف الموضوعة، ولاسيما بفضل النجاح الذي يعرفه الأنترنت عالي الصبيب على مستوى جميع الأسواق، وذلك على الرغم من المنافسة الشديدة. وأضاف أن الربحية تتحسن بشكل كبير بفضل الجهود المستمرة لترشيد النفقات، والتي تسمح بتعويض الضغط الضريبي القطاعي المتزايد في بعض البلدان حيث تتواجد فروع المجموعة.

وأكد أنه بصفتها فاعلا ملتزما بالمساهمة في التحول الرقمي في إفريقيا، تواصل المجموعة جهودها الاستثمارية لمواجهة تحديات العصر الرقمي من خلال تطوير البنية التحتية للاتصال بأحدث التكنولوجيات.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد