لماذا وإلى أين ؟

أخنوش أكثر الوزراء تغيبا عن المساءلة البرلمانية

كشفت وثيقة نشرها مجلس المستشارين، على موقعه الإلكتروني الرسمي، حول حصيلة حضور أعضاء الحكومة لجلسات الأسئلة الشفهية المنعقدة خلال دورة أبريل 2019، أن عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات من أكثر المتغيبين عن المساءلة البرلمانية.
ووفقا للوثيقة ذاتها، فإن أخنوش تخلف عن الحضور للمساءلة البرلمانية أمام الغرفة الثانية في 11 جلسة من أصل 13 جلسة للأسئلة الشفهية، وأجاب فقط عن 12 سؤالا.
وسجل المصدر أن كلا من عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، والأمين العام للحكومة، محمد الحجوي، والوزير المكلفة بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، لم يحضروا أي جلسة من جلسات الأسئلة الشفهية المنعقدة خلال دورة أبريل 2019.
ويلاحظ من خلال الوثيقة أن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي بإسم الحكومة، هما الأكثر حضورا لجلسات الغرفة البرلمانية الثانية.
ووفقا للوثقة ذاتها، فإن المعدل المتوسط لحضور باقي الوزراء للمساءلة البرلمانية تراوح بين 5 إلى 12 جلسة برلمانية.
    Rachid samy /Cessez d etre hypocrite,soyez cartésien
    08/08/2019
    05:09
    التعليق :

    C est un double_canon.

    MER/TERRE .

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد