لماذا وإلى أين ؟

“حسابات سياسية” تجمد مشاركة أندية كروية في المنافسات الوطنية

آشكاين/محمد دنيا

تسببت “حسابات سياسية” و”إجتهادات شخصية” لمسؤولي آسا الزاك، في إعتذار عام للأندية الرياضية المنضوية تحت لواء الجامعة المغربية لكرة القدم، والتي تمثل إقليم آسا الزاك في المنافسات الرياضية الوطنية، وتجميد كل أنشطتها الرياضية خلال الموسم الرياضي المقبل 2019/2020.

جاء ذلك في بلاغ صادر عن الأندية الرياضية بآسا الزاك، حيث أوضحت هذه الأخيرة؛ أنها “تعاني من أزمة مالية خانقة، بسبب تراكم ديون الموسم الرياضي السابق؛ نتيجة عدم صرف المنحة المخصصة لهذه الأندية من قبل المجلس الإقليمي”، مردفة أن ذلك راجع لـ”إجتهادات شخصية لبعض المسؤولين المعنيين، والتي لا تجد لها أي سند أو مسوغ”.

وأكد البلاغ؛ الذي وصل “آشكاين” نظير منه، أن “حشر مسألة حل هذا الملف ضمن حسابات سياسية، أسفر عن تماطل في صرف المنحة السنوية لهذه الأندية”، مشددا على أن ذلك أسهم في “تأزم وضعية الأندية، خصوصا أن الأندية المنافسة باشرت استعداداتها للموسم الرياضي الجديد، بإقامة معسكرات تدريبية وانتداب اللاعبين”.

وخلص البلاغ ذاته، بأن “الأندية الرياضية بآسا الزاك؛ ما تزال تعاني من آثار الموسم الرياضي السابق، من قبيل عدم صرف منح ومستحقات اللاعبين والأطر الإدارية والتقنية، خصوصا أن عيد الأضحى على الأبواب”، مضيفا أن هذه الأندية تتخبط كذلك في “ديون تتعلق بالسير العام للبطولة، مثال الفنادق والتجهيزات الطبية والتغذية”، وفق المصدر ذاته.

تعليق 1
  1. أحمد التوري :

    اشمن سياسة او سياسيين عندنا ، ولدت ديموقراطيتنا ميتة ، إنه من باب التعددية الحزبية تم إفراز الدجاجة البياضة و أفرزت من صلبها فسادا سياسيا عبر أحزاب لا محل لها من الإعراب إلا طحن المواطن و هضم أدنى حقوقه المشروعة . ماذا يمكننا أن ننتظر من وصوليين و منعدمي الضمير سادوا عبر استحقاقات مزورة . المهم يجب مراجعة أو بالأحرى التزام نقد ذاتي من طرف الفاعلين السياسبين الحقيقيين لإيجاد مخرج من هذه الورطة التي يتخبط فيها شعب بأكمله .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد