لماذا وإلى أين ؟

ممثلة أفلام إباحية تكشف كيف توقع شركات “البورنو” بالفتيات

انتقدت ممثلة الأفلام الإباحية السابقة، ميا خليفة، شركات الإنتاج ووصفتها بأنها شركات “تستغل الفتيات”.

وقالت الفتاة، البالغة من العمر 26 عاما، إن الشركات “توقع النساء بشكل قانوني كي يوقعن على العقود عندما يكن في حالة ضعف”.

وكانت ميا قد قضت ثلاثة أشهر فقط في العمل في صناعة الأفلام الإباحية قبل اعتزالها في عام 2015، لكنها لا تزال نجمة تحتل مركزا متقدما على قائمة موقع “بورن هب”.

وقالت ميا خلال حديث خاص مع صديقتها ميغان أبوت إنها: “غير راضية بعد عن ماضيها”.

ودأبت ميا على تجنب الحديث عن حياتها المهنية في مجال الإباحية، لكنها تقول إنها “مستعدة للكشف عن كل لحظة من ماضيها تدور بشأنها تساؤلات”، مشيرة إلى أنها لو تمكنت من ذلك، فلا يمكن أن تُستغل هذه اللحظات ضدها.

وأعمال ميا هي من أكثر نجوم الإباحية مشاهدة على الإطلاق، وتقول إن هذا لا يمكن ترجمته بالضرورة إلى مكسب مالي.

وتضيف أنها ربحت نحو 12 ألف دولار خلال فترة أداء أدوراها، و”لم تر سنتا واحدا مرة أخرى بعد ذلك”.

ولا يزال ينشط موقع على الإنترنت يحمل اسمها، وتقول إنها لا تملكه ولا تستفيد منه.

وتقول: “كل ما أردته خلال السنوات الماضية هو تغيير اسم الموقع المستمد من إسمي مباشرة”.

وتحدثت الممثلة، اللبنانية، المولد عن صعوبة المضي قدما بعد العمل في مجال الإباحية، واكتشفت ذلك عندما حاولت ممارسة مهنة في مجال الرياضة.

وقالت: “أصابني ذلك بالضيق لاسيما عندما ترفض الشركات ولا ترغب في التعامل معي بسبب الماضي، كما كنت أعتقد أنني لن أجد رجلا مثل خطيبي”.

وكانت ميا قد أعلنت خطبتها من روبرت ساندبرج في وقت سابق العام الجاري.

وقالت: “إنه يقدّر في الواقع كل شيء فعلته في وقت تعني فيه الإباحية الكثير.”

تهديد تنظيم الدولة الإسلامية
وعلى الرغم من عدم استمرار مشوار ميا المهني فترة طويلة، إلا أنها لم تخل من جدل، وكان أكثر مشهد في أعمالها ذلك المشهد الذي تمارس فيه الجنس وهي ترتدي الحجاب.

وقالت: “نُشر (المشهد) على الفور، وكان كالنار في الهشيم. أرسل تنظيم الدولة الإسلامية تهديدات بالقتل، وأرسلوا لي صورة لموقع شقتي على خريطة من تطبيق غوغل”.

وأضافت: “قضيت أسبوعين في فندق من فرط الخوف.”

وتتلقى ميا، التي يتابع صفحتها على انستغرام 17 مليون متابع، رسائل مسيئة من متعصبين.

وقالت: “لا يهمني شيء على الإطلاق، أشياء يقول الناس إنها لا تؤذيني. أقول دائما (حسنا، لكن هل أنتم تنظيم الدولة الإسلامية؟ هل ستقتولونني؟ لا، استمر”.

واكتُشفت الممثلة في ميامي بالولايات المتحدة عام 2014، وقدمت أول فيلم إباحي لها في أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام.

وقالت لميغان أبوت إنها لم تكن تعتزم أن يعرف شخص ذلك، وأضافت أنها كانت ترى ذلك “سرها الصغير القذر”.

وأصبحت بحلول شهر ديسمبر صاحبة المركز الأول على موقع “بورن هب”.

وتقول: “لم أتصالح بعد بكل تأكيد مع الماضي”.

بي بي سي عربي

    احمد
    14/08/2019
    22:20
    التعليق :

    و علاش كاتبين سميت الموقع لي معارفش يولي عارف

    0
    0
    Jamal
    15/08/2019
    09:32
    التعليق :

    موضوع تاااافه. فيه إشهار للموقع وليس إعطاء معلومات. سوف تحاسب يا صاحب المقال عن نشر مثل هذه الرذائل. مشكل “آشكاين” وهو انه موقع إخباري جيد، لكن أحيانا لا أدري ماذا يحصل لبعض الصحفيين أو كتاب بعض المقالات. هل يكونون في حالة عادية عندما يفكرون في كتابت بعض المواضع مثل هذه؟ رجاءا، موقعكم يبقى الافضل لدي، لكن إذا إستمريتم بنشر تفاهات بين الحين والاخر سوف تفقدون عدد كبير من المتابعين من بينهم عبد ربه. شكرا

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد